آخر الأخبار
اختيار معماريين من مصر لإعادة بناء "مسجد النوري" التاريخي وضع جهاز في قلب بنس بعد مشاكل صحية أخيرة البيت الأبيض: الهدف من العقوبات على روسيا "ليس التصعيد" فيديو.. شجار دبلوماسي بين وزيري خارجية تركيا واليونان مجلس الأمن الدولي يصوت على مراقبين لوقف إطلاق النار في ليبيا نص رسالـة رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون بمناسبة إحياء يوم العلم 16 أفريل 2021 بوتين يكشف عن حالته بعد تلقيه الجرعة الثانية من لقاح كورونا رسالة إثيوبية "لاذعة" للسودان.. واتهامات بـ"دق طبول الحرب" قضية قتيل مينيسوتا.. استقالة الشرطية "مطلقة الرصاص" بمناسبة 100 يوم.. بايدن مدعو لخطاب "اللحظة التاريخية" بعد 4 أيام على وفاة زوجها.. الملكة إليزابيث تستأنف مهامها بعد انتهاء ولايته.. رئيس يقرر تمديد حكمه عامين بلا انتخابات خطط لاغتيال السيسي.. من هو الباكوتشي الذي ظهر في الاختيار 2؟ نيمار.. "لهجة جديدة" في الحديث عن "المستقبل" مع سان جرمان تسريب جديد عن "آيفون 13".. و"مفاجآت" في الشكل الخارجي تركيا: مرحلة جديدة من العلاقات مع مصر.. ولقاء مرتقب الكشف عن قيمة التعويض الذي طلبته مصر في أزمة السفينة الجانحة سوناطراك: فسخ العقد المبرم مع شركة بتروسيلتيك في محيط إيزاران الاستخبارات الأميركية: روسيا لا تريد نزاعا مباشرا من جامع الزيتونة.. الرئيس التونسي يهاجم "الإسلام السياسي"
الحدث

العيد الوطني للصحافة.. تكريم وتهريج

في عز الأزمة الاقتصادية والتقشف استضافت وزارة الاتصال شخصيات إعلامية أجنبية لا تمثل شيئا في المشهد الإعلامي بدفع تذاكر سفر وإقامة في فندق الأوراسي، وهناك صحفي بعدما أفلست مؤسسته الفاشلة أُرسلت له دعوة ؟!

حتى عملية التكريم أصبحت موضة، حتى الولايات الغارقة في المشاكل أصبحت تنظم حفلات تكريمية في محاولة للهروب إلى الأمام وشراء الذمم..، أما وزارة الداخلية فالمكلف بالإعلام المتعود على إرسال بيانات غير موقعة، والذي اشتهر بموسم الحج وجمع جوازات السفر أعد قائمة بأسماء المكرمين كلهم من معارفه وقال هؤلاء خدموا الداخلية.. كيف يخدم مقدم النشرة الداخلية؟

يحدث هذا وسياسة البريكولاج التي عودنا عليها هذا المحسوب على قطاع الإعلام ظلما القيام بها، فالوزير بدوي للأمانة يحب الصحافة ولا يمارس سياسة التمييز والإقصاء وبهذه الممارسات فقد العيد معناه الحقيقي وأصبحت الجائزة بلا معنى ولا قيمة لأن أغلب الكفاءات الصحفية لا تشارك فيها، فالعيد فرصة للتقدير وليس الإقصاء والتهميش في زمن المعتوهين إعلاميا.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر − عشرة =

زر الذهاب إلى الأعلى