آخر الأخبار
ليبيا.. الحكومة الوطنية تؤكد التزامها بإجراء الانتخابات إلقاء القبض على ممرضة وجهت تهديدا "خطيرا" لكاملا هاريس دراسة تكشف ما يفعله تدخين القنب الهندي بالوظائف البصرية برشلونة يسحق أتلتيك بلباو برباعية.. ويحرز كأس إسبانيا الملكة إليزابيث.. "وحيدة" تودع جثمان زوجها منع ميغان ماركل من حضور جنازة الأمير فيليب شهدت مدينة بورتلاند في ولاية أوريغون الأمريكية، الليلة الماضية، أعمال شغب جديدة على أيدي متظاهرين من... عضوة في الكونغرس تقدم مشروع قانون يربط مساعدات واشنطن لإسرائيل باحترام حقوق الفلسطينيين "رويترز": اشتباك بين قوات الحكومة الصومالية وأنصار قائد شرطة معزول رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني يترأس غدًا الأحد الاجتماع الدوري لمجل... أم البواقي: برنامج لعرض 20 عملا مسرحيا بدار الثقافة خلال سهرات رمضان إصابة عشرات الطلبة بوعكات صحية بأدرار بسبب وجبة الإفطار ليفربول يبحث عن بديل لصلاح.. ويجد ضالته في الدوري الإسباني خطاب بايدن بالكونغرس.. ليس كأي خطاب في الذاكرة الحديثة بايدن يقرر عدم رفع الحد الأقصى للاجئين هذا العام فرنسا.. الجدل يحتدم حول قانون "الموت الرحيم" الخارجية الروسية: حظر دخول عدد من أعضاء إدارة بايدن مجلس الأمن الدولي يصدق على إرسال مراقبين إلى ليبيا مجلس الأمن الدولي يرحب بإعلان السعودية إنهاء الصراع في اليمن
أخبار

خاشقجي.. نهاية الرجل اللغز؟!

قضية الإعلامي السعودي جمال خاشقجي أثارت وستثير لعقود طويلة تساؤلات وردود أفعال ستكون لها انعكاسات سلبية على المملكة السعودية لأن مقتل مواطن سعودي موضوع في خانة المغضوب عليهم أمر خطير وسابقة في الميدان الدبلوماسي وانزلاق خطير في سياسة ولي العهد محمد بن سلمان.

جمال خاشقجي أو العلبة السوداء للمخابرات السعودية، رجل يعرف الكثير عن الإسلام السياسي الذي تبثه السعودية وصدرته للخارج، الرجل كان مستشارا لرئيس المخابرات السعودية “تركي الفيصل” وأُرسل في مهام تحت غطاء إعلامي إلى زعيم القاعدة أسامة بن لادن إلى أفغانستان كما أُرسل إلى السودان والبوسنة والجزائر في عز الإرهاب ؟! ثم اشتغل مستشارا لسفير السعودية بواشنطن الأمير بندر وعايش أحداث 11 سبتمبر 2001.

كما كان مقربا جدا من الوليد بن طلال الذي عينه مديرا عاما على قناة “العرب” بالبحرين كما اشتغل رئيسا للتحرير لجريدة الوطن السعودية واشتغاله الأخير ككاتب عمود بيومية “الواشنطن بوست” وكان الوليد بن طلال وراء توظيفه في خطة تدخل في عملية علاقات عامة لتحسين صورة المملكة هو و”توماس فريدمان” في نيويورك تايمز، إلا أن الثورة التي حدثت في القصر الملكي والصعود القوي لولي العهد محمد بن سلمان قلب موازين القوى وأبعد الوليد بن طلال عرابه وأدخل جمال خاشقجي حافظ أسرار الفريق المُبعد من القصر ومراكز القرار ولا أحد يعلم ما هي دوافع اغتيال أو سبب وفاة خاشقجي؟ هل هدد محمد بن سلمان بملفات، هل كان يعرف الكثير؟ لا أحد بإمكانه معرفة السبب الحقيقي، المهم أن خاشقجي كان لغزا راح ضحية صراع القصور الملكية والخطط الإقليمية والحسابات الدولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × 4 =

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى