آخر الأخبار
ليبيا.. الحكومة الوطنية تؤكد التزامها بإجراء الانتخابات إلقاء القبض على ممرضة وجهت تهديدا "خطيرا" لكاملا هاريس دراسة تكشف ما يفعله تدخين القنب الهندي بالوظائف البصرية برشلونة يسحق أتلتيك بلباو برباعية.. ويحرز كأس إسبانيا الملكة إليزابيث.. "وحيدة" تودع جثمان زوجها منع ميغان ماركل من حضور جنازة الأمير فيليب شهدت مدينة بورتلاند في ولاية أوريغون الأمريكية، الليلة الماضية، أعمال شغب جديدة على أيدي متظاهرين من... عضوة في الكونغرس تقدم مشروع قانون يربط مساعدات واشنطن لإسرائيل باحترام حقوق الفلسطينيين "رويترز": اشتباك بين قوات الحكومة الصومالية وأنصار قائد شرطة معزول رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني يترأس غدًا الأحد الاجتماع الدوري لمجل... أم البواقي: برنامج لعرض 20 عملا مسرحيا بدار الثقافة خلال سهرات رمضان إصابة عشرات الطلبة بوعكات صحية بأدرار بسبب وجبة الإفطار ليفربول يبحث عن بديل لصلاح.. ويجد ضالته في الدوري الإسباني خطاب بايدن بالكونغرس.. ليس كأي خطاب في الذاكرة الحديثة بايدن يقرر عدم رفع الحد الأقصى للاجئين هذا العام فرنسا.. الجدل يحتدم حول قانون "الموت الرحيم" الخارجية الروسية: حظر دخول عدد من أعضاء إدارة بايدن مجلس الأمن الدولي يصدق على إرسال مراقبين إلى ليبيا مجلس الأمن الدولي يرحب بإعلان السعودية إنهاء الصراع في اليمن
آراء وتحاليل

ما يجب أن يقال: السيرك السياسي والغد المجهول ؟!

ما يحدث في الجزائر يشبه ما يحدث داخل “السيرك”: تهريج وقفزات وترهيب.

ما نعيشه اليوم لم تعشه الجزائر منذ استقلالها، البرلمان دخل في حالة انسداد بسبب تصرفات رئيسه المخلوع وبسبب طمع نواب الشكارة وحب المسؤوليات والصفقات، ولد عباس يتكلم باسم الرئيس والرئيس منه بريء، وزير الاتصال يقدم جائزة باسم الرئيس ويسميها جائزة الصحفي المحترف وهي في الأصل جائزة الصحافة العمومية ؟!

بعض الوزراء يقدمون جوائز في شكل مساومات وشراء “السلم الإعلامي” يعني لا تنتقدونا؟!

والمعارضة تقول ما يحدث في البرلمان لا يعنينا يعني معارضة مستسلمة سلبية؟ وبقايا الإسلاميين تاهوا بين الوصولية والتملق للباب العالي والتجارة الموازية والسفارات الأجنبية تقدم جوائز مشبوهة بلا معايير في اختيار الفائزين الموالين لسياستهم !

يحدث هذا على بعد أشهر معدودة من استحقاق مصيري للبلاد والعباد قد يعصف بهذا الوطن نحو المجهول لقدّر الله، يحدث هذا في زمن الإفلاس السياسي والمؤسساتي الذي وصلنا إليه بسبب وزراء الصدف والكوطات والمحسوبية الذين انشغلوا بأمورهم الشخصية على حساب المصلحة العليا للوطن، بينما بقي الشرفاء من هذا الوطن والكفاءات المهمشة في كل القطاعات على الهامش فاسحين المجال لبارونات المال الفاسد والكوكايين ليتحكموا في رقاب ومصير أحفاذ المليون ونصف المليون شهيد.

لكِ الله يا جزائر في مكرهم لأنهم “يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين”.  

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى