آخر الأخبار
أزمة سد النهضة.. السودان: لا مجال للحديث عن الخيار العسكري عودة الدبلوماسية المهاجرة.. دعم دولي وتعزيز للاستقرار بليبيا توقعات بحضور الأمير هاري جنازة الأمير فيليب توقعات بحضور الأمير هاري جنازة الأمير فيليب حداد "خاص" من الملكة إليزابيث على زوجها الأمير فيليب "أيام الجور".. سنوات الظلم والحرب الليبية في دراما رمضان رمضان اللبنانيين مع أزمة الدولار.. ارتفاع "جنوني" للأسعار واشنطن تعلن الموازنة العسكرية وتكشف عن أولوياتها الدفاعية جونسون ينعى الأمير فيليب النرويج ترفض أن يضم صندوق الثروة السيادية للبلاد شركات سعودية السفير الروسي في النمسا: هناك ألاعيب قذرة حول "سبوتنيك V" وفاة الأمير فيليب زوج الملكة البريطانية إليزابيث الثانية عن عمر يناهز 100 عام شركات إعادة التأمين تتحمل معظم تكاليف أزمة سفينة قناة السويس محادثات "مليارية" لاستحواذ "تويتر" على "كلوب هاوس" فيسبوك: لن نخطر المستخدمين الذين تسربت بياناتهم قبل قرار بايدن المرتقب.. قتلى في إطلاق نار بساوث كارولينا إطلاق نار بولاية تكساس.. قتيل ومصابون في حالة حرجة وباء وإحراج دولي.. بايدن يعلن إجراءات تنفيذية ضد فوضى السلاح ليبيا.. أزمة تلوح في الأفق بسبب "الإطار الدستوري للانتخابات" النووي الإيراني.. واشنطن تتوقع استئنافا "وشيكا" للمحادثات
سلايدر

ليبيا، الطاقة والهجرة السرية.. مجمل الزيارة

زيارة رئيس الوزراء الإيطالي للجزائر السيد “جيوسيبي كونتي” تتدرج في إطار استغلال الفرص والنجاعة الدبلوماسية، ففي وقت تعرف فيه العلاقات الجزائرية الفرنسية فتورا وبرودة ظرفية تستغل إيطاليا هذه الزيارة لتحقيق مكاسب سياسية واقتصادية متمثلة في الملف الليبي الذي تأثرت بسببه إيطاليا أمنيا واقتصاديا وتريد من الجزائر الوقوف مع الطرف الإيطالي لحل الأزمة.

واقتصاديا تريد إيطاليا مزيدا من الصفقات خاصة في مجال الطاقة والصناعات الغذائية والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والخدمات ويعرج رئيس الوزراء في زيارته هذه على ملف الهجرة السرية مطالبا الجزائر بمزيد من التشديد والرقابة على السواحل وإمكانية ترحيل الحراقة الجزائريين القابعين في مراكز الحجز بصقلية، وهذا مثلما فعلت ألمانيا، هذه أبرز المطالب الإيطالية، بينما الجزائر تحاول حبس نبض إيطاليا حول الرئاسيات المقبلة وفكرة العهدة الخامسة. 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 + ثمانية عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى