آخر الأخبار
المقابلة التاريخية.. هكذا ترجم خبير لغة جسد ميغان ماركل بوعاتي رئيسا للتحرير في يومية الخبر الرئيس المدير العام لسوناطراك خامس أفضل رئيس تنفيذي في الشرق الأوسط وشمال افريقيا حاكم نيويورك على خطى "ذئب هوليوود".. تفاصيل مشينة لأفعاله ترامب يعود إلى ولايته المحببة.. والخلاف يشتعل مع كوشنر حجبته في "واتساب".. فأنهى حياتها عرضت 1500 دولار لقتل حماتها.. وامرأة فضحتها ترامب "غاضب" من الحزب الجمهوري.. ويوجه رسالة "تحذيرية" رسالة للبابا من الموصل: "الأخوة أقوى من صوت الكراهية" 90 دقيقة فقط.. طائرة مذهلة تستعد لعبور الأطلنطي "تهديد فعلي".. البيت الأبيض يحذر من خرق تطبيق بريد ميكروسوفت لأول مرة.. مركبة الفضاء "برسفيرانس" تتجول على المريخ من يوليو.. قانون "ثوري" جديد في ملاعب كرة القدم بوكيتينو يكشف مستقبل مبابي مع سان جرمان..وتطورات إصابة نيمار كلوب: إنهاء الموسم خارج المربع الذهبي لن يؤدي إلى رحيل جماعي ولاية أريزونا تعلن إنهاء الإغلاق المفروض بسبب كورونا 16 قتيلا بأيدي مسلحين في شمال غربي نيجيريا أميركا تعتقل 100 ألف مهاجر على الحدود المكسيكية في شهر كيم كارداشيان تكشف تعرضها للتنمر: شبهوني بحوت قاتل مواجهات وأعمال تخريب في السنغال بعد اعتقال مرشح رئاسي سابق
أخبارسلايدر

إسبانيا توافق على تسليم قياديين انفصاليين للجزائر

وافقت، الحكومة الاسبانية، على الطلب الجزائري بتسليم صلاح عبونة وخضير سيكوتي، الناشطين في حركة انفصالية،  بعد اعتقالهما بمدينة مليلية، من طرف الأمن الإسباني، حيث تتهم الجزائر الناشطين بـ” الدعوة إلى أعمال عنف ضد الجزائر”.

 

كشف، تقرير لوكالة الأنباء الإسبانية، يوروبا برس، الجمعة، موافقة الحكومة الإسبانية على تسليم الجزائر، إثنين من أبرز قادة الحركة الانفصالية الأمازيغية بالبلاد.

 

ونقلت صحيفة لافانغوارديا الإسبانية عن الوكالة أن مجلس الوزراء الإسباني صادق في اجتماعه الأسبوعي الجمعة، على تسليم المنشقين الجزائريين صالح عبونة، وخُضير سكوتي، المقيمين في الجيب الإسباني في المغرب مليلة، إلى الجزائر التي تتهمهما بالإرهاب والدعوة إلى الانفصال.

 

ويُعتبر الهاربان، من أبرز المطلوبين لدى الحكومة الجزائرية التي تتهمهما “بالتورط في أنشطة مناهضة للحكومة، والتحريض على الانفصال، والدعوة إلى ارتكاب جرائم دموية ضد قوات الأمن الجزائري، والتآمر على سلامة التراب والوحدة الوطنية في البلاد” بين 2013 و2016.

 

وتتهم السلطات الجزائرية المطلوبين أيضاً بـ”الدعوة إلى التناحر بين السكان، وبث الأفكار العنصرية والطائفية بينهم”، خاصة في مناطق غرداية، وقرارة، وبريان.

 

الجزائر ديبلوماتيك / وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

11 + 19 =

زر الذهاب إلى الأعلى