آخر الأخبار
الجيش الأردني يوضح حقيقة إطلاق النار على مواطنين تجمعوا قرب الحدود مع فلسطين بالصور.. إيقاف حافلة ليفربول المتجهة للملعب من سيارات مجهولة إطلاق ثلاثة صواريخ من لبنان باتجاه اسرائيل المدير العام لموقع الجزائر ديبلوماتيك يهنئ الزملاء والشعب الجزائري بأحرّ التهاني بمناسبة عيد الفطر رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية التونسية السيد قيس س... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس جمهورية مصر العربية السيد عبد ... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتاني... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يُجري مكالمة هاتفية مع نائب رئيس المجلس الرئاسي لدولة ليبيا موسى ال... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يتلقى اتصالا هاتفيا من قبل وزير خارجية جمهورية تركيا مولود جاويش أو... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من رئيس الجمهورية الفرنسية السيد إيمانويل م... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه سمو أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه رئيس الجمهورية التركية السيد رجب طي... وزير الشؤون الخارجية السيد صبري بوقدوم يُشارك عبر تقنية التحاضر المرئي في الاجتماع الطارئ لمجلس جامع... معجبي محرز يدخلون في شجار مع رجال الأمن بعد النبأين السعيدين.. ضربة "خطيرة" لإبراهيموفيتش إيطالية تتلقى عن طريق الخطأ 6 جرعات من لقاح فايزر البحرية الأميركية تصادر شحنة أسلحة من إيران في بحر العرب اتهامات ليبية لتركيا بتحريك المليشيات لبث الفوضى في طرابلس هاميلتون يتوج بجائزة إسبانيا الكبرى بوقدوم وظريف يتباحثان مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط
آراء وتحاليل

مشاهد: رسالة الملك بين بين الجيواقتصادي والجيوسياسي؟

خطاب ملك المغرب ورسالته إلى الجزائر تحمل في سياقها دلالات واضحة المعالم، وهي أن المغرب يعيش أزمة اقتصادية خانقة خاصة في مناطقه الشرقية وأن الحل لهذه المشاكل ولتنمية الجهة الشرقية لحدود الجزائر هي فتح الحدود خاصة مع الطريق السيار الجزائر شرق غرب والطريق السيار المغربي إلى طنجة يعني حركة تجارة وتنقل من أوروبا إلى طنجة إلى غاية تونس وليبيا.

يعني في العلوم السياسية، الملك يبحث عن الجيواقتصادي في علاقته مع الجزائر، لكن في العقيدة الدبلوماسية الجزائرية، الجزائر كانت ولا زالت تضع الجيوسياسي أساسا لعلاقتها مع جيرانها، رغم أن المصالح الاقتصادية هي أساس العلاقات الدبلوماسية، لكن الملك تحدث في خطابه عن الإخوة، الأصدقاء والجيران ونحن نعرف علاقة المغرب مع الدول الخليجية ونعرف علاقاته مع الولايات المتحدة الأمريكية ومع الدول الأوروبية ونعرف كذلك ماذا يبحث صديقنا الملك في علاقته مع الجزائر، والجزائر بدولتها العميقة تعرف نوايا الملك ومقاصده ولذلك لم تجد رسالته من يتسلمها لأنها رسالة بلا عنوان، ونقصد هنا عنوان المصالح المشتركة السياسية والاقتصادية والأمنية والملك يعرف جيدا ماذا تريد الجزائر ويعرف أن العلاقات تحكمها الجغرافيا وفي الدبلوماسية الجغرافيا هي الجيوسياسي وهذا ما تريده الجزائر.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 + 10 =

زر الذهاب إلى الأعلى