آخر الأخبار
محامي سيف الإسلام القذافي يوضح حقيقة البيان المتداول باسمه انطلاق مشاورات غير رسمية في فيينا استعدادا لاستئناف مفاوضات "الصفقة النووية" مع إيران وزير ألماني: العثور على متحور يشبه سلالة "أوميكرون" في أراضي البلاد ناريشكين: سعي واشنطن لإعادة تأجيج نزاع دونباس وراء المزاعم الأمريكية عن تخطيط روسيا لغزو أوكرانيا بوركينا فاسو.. الشرطة تفرق متظاهرين محتجين على عجز الحكومة عن وقف عنف المتشددين شبكة عراقية: نحو مليار دينار عراقي أنفقت على إعلانات الـ"فيسبوك" خلال الانتخابات الأخيرة أستراليا تفرض حجرا صحيا 14 يوما على مواطنيها القادمين من 9 دول إفريقية الولايات المتحدة تعتبر المتحور "أوميكرون" إنذارا خطيرا متحور "أوميكرون" ينسف مخططا لمنظمة التجارة العالمية كشف ترتيب ثلاثي الكرة الذهبية لعام 2021 قبل يومين من الإعلان الرسمي سفيرا روسيا والصين يعلقان على "قمة الديمقراطية" برئاسة الولايات المتحدة مستجدات "أوميكرون".. متحور كورونا الجديد يدفع العالم للاستنفار الشرطة الإيطالية تقتحم مقر نادي يوفنتوس الإمارات تعلن تطعيم جميع مواطنيها بالجرعة الأولى من لقاح كورونا صحيفة تكشف عن مفاوضات لـ"استثمار كبير" بين صهر ترامب والسعودية الصين توجه ضربة لرأس المقامرين رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يؤدي واجبه الانتخابي رفقة حرمه وأفراد من أسرته بعد انتخاب لواء إماراتي متهم بممارسة التعذيب.. الأمين العام للأنتربول يدافع عن استقلالية المنظمة كندا تسعى لتشديد العقوبات بحق المتظاهرين المناهضين للتطعيم انتخاب أميرة سعودية لرئاسة لجنة في منظمة "اليونيسكو"
الافتتاحية

أفلان “الحكواتي” إلى أين؟

ماذا يحدث في الأفلان..؟ سؤال أصبح يفرض نفسه في النقاشات السياسية والإعلامية وهذا منذ تعيين الأمين العام الحالي الذي حول حزب الشهداء والمجاهدين وحزب بوضياف وخيدر ومهري إلى “مقهى الحكواتي” للتندر والتنفيس عن النفس، يحدث هذا اليوم بعدما كان بالأمس يصنع السياسة العامة للبلاد داخليا وخارجيا.

اليوم في زمن “الرويبضة” أصبح هذا الحزب مرتعا لكل من هب ودب، للباحثين عن الشهرة، للوصوليين، للمرتشين وللباحثين عن العذرية السياسية، واليوم فهمنا لماذا فكر بومدين في تأسيس حزب بديل للأفلان، هذا في 1977 حسب المجاهد الراحل “سعيد معزوزي” ولماذا كذلك طالب بوضياف بتحويل هذا الجهاز إلى المتحف.

واليوم في زمن الحكواتي بماذا سيطالب الشرفاء والنزهاء من بقايا الرجال المحترمين؟

لقد تحول هذا الحزب حزبا لمن لا حزب له وملجأ لكل فار من قضايا الفساد التي تلاحق أصحابها وتتعقبهم فوجدوا في هذا الحزب نوعا من الحصانة التي قد تقيهم من المتابعات، لكن هيهات في زمن وزير العدل الحالي القانون فوق الجميع والقضايا معه لا تسقط بالتقادم.

السياسة علم ورؤى وليست نكت ودسائس ومؤامرات فشتّان بين لاعب الشطرنج ولاعب “الداما” وإن غدا لناضريه لقريب، وتلك الأيام نداولها بين الناس.   

 

 

     

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 + 13 =

زر الذهاب إلى الأعلى