آخر الأخبار
رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون ينشر تغريدة على حسابه في تويتر رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه السيد قيس سعيد رئيس الجمهورية التو... بعد شائعات التسريب.. "كلوب هاوس" تنفي وقوع الاختراق ممنوعات في دراما رمضان.. هل تنجح في ضبط المشهد التلفزيوني؟ مفاجأة كبرى بحادث قطاري أسيوط.. حشيش وترامادول "وتوقيع مزور" "الكوكب المهاجر".. تساؤلات الحياة بدون الشمس مسؤول نووي إيراني: انقطاع الكهرباء بمنشأة نطنز "إرهاب نووي" ترامب يقول إنه سيساعد حزبه الجمهوري على استعادة الكونغرس زيدان يرد على كومان.. ويؤكد: "نحن على حافة الهاوية" الادعاء الإيطالي يرفض محاكمة سالفيني على سياسة الهجرة رئيس وزراء اليونان يطالب بالتحقيق في اغتيال صحفي قتل بـ17 رصاصة (صور) "كلاسيكو الأرض".. التشكيلة الأساسية لمواجهة الغريمين ريال مدريد وبرشلونة أزمة سد النهضة.. السودان: لا مجال للحديث عن الخيار العسكري عودة الدبلوماسية المهاجرة.. دعم دولي وتعزيز للاستقرار بليبيا توقعات بحضور الأمير هاري جنازة الأمير فيليب توقعات بحضور الأمير هاري جنازة الأمير فيليب حداد "خاص" من الملكة إليزابيث على زوجها الأمير فيليب "أيام الجور".. سنوات الظلم والحرب الليبية في دراما رمضان رمضان اللبنانيين مع أزمة الدولار.. ارتفاع "جنوني" للأسعار واشنطن تعلن الموازنة العسكرية وتكشف عن أولوياتها الدفاعية
الحدث

ولد عباس وعقدة العدالة !

وقّع أكثر من 120 نائبا “أفلانيا” بيانَ مساندة للعضو القيادي في الأفلان الطيب لوح وفي نفس الوقت بيان تنديدٍ بتصريحات الأمين العام المقال من على رأس الأفلان والذي قال في تصريح ليومية “ربراب” أن الحزب لم يُفوض لوح لما ذكّر المواطنين بسجن الإطارات ظلما في زمن رئيس الحكومة آنذاك “أويحيى”.

النواب ذكروا في بيانهم بأن ولد عباس له عقدة من وزير العدل والعدالة منذ القدم  وهذا منذ أن كان ولد عباس رئيس الاتحاد الوطني للأطباء الجزائريين والعدالة تعرف هذا جيدا، ومع الوزير الحالي قضية قوائم التشريعيات التي تورط فيها ابن ولد عباس وقيل يومها أن وزير العدل عامله مثل أي مواطن ورفض الضغوطات ولازالت القضية مفتوحة إلى يومنا هذا وملفات أخرى متعلقة بالتضامن ووزارة الصحة لازالت التحقيقات فيها جارية، خاصة بعد تعليمات الرئيس بفتح تحقيق على كل المتورطين في الفساد بدون استثناء، وهذا ما أربك ولد عباس حسب نائب مقرب منه جدا يقول أن ولد عباس وبعض نواب الفساد ووزراء سابقين يدورون في فلك ولد عباس متخوفون من سيف العدالة في زمن وزير العدل الطيب لوح الذي جعل شعار القانون فوق الجميع فعلا وليس شعارا.

لذلك يطالب النواب المناوئين بالاعتذار للسيد الوزير والكشف عن النوايا الحقيقية لولد عباس في الرئاسيات المقبلة بدون نفاق ولا تستر، بدل مسك العصا من الوسط.       

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 + عشرين =

زر الذهاب إلى الأعلى