آخر الأخبار
اختيار معماريين من مصر لإعادة بناء "مسجد النوري" التاريخي وضع جهاز في قلب بنس بعد مشاكل صحية أخيرة البيت الأبيض: الهدف من العقوبات على روسيا "ليس التصعيد" فيديو.. شجار دبلوماسي بين وزيري خارجية تركيا واليونان مجلس الأمن الدولي يصوت على مراقبين لوقف إطلاق النار في ليبيا نص رسالـة رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون بمناسبة إحياء يوم العلم 16 أفريل 2021 بوتين يكشف عن حالته بعد تلقيه الجرعة الثانية من لقاح كورونا رسالة إثيوبية "لاذعة" للسودان.. واتهامات بـ"دق طبول الحرب" قضية قتيل مينيسوتا.. استقالة الشرطية "مطلقة الرصاص" بمناسبة 100 يوم.. بايدن مدعو لخطاب "اللحظة التاريخية" بعد 4 أيام على وفاة زوجها.. الملكة إليزابيث تستأنف مهامها بعد انتهاء ولايته.. رئيس يقرر تمديد حكمه عامين بلا انتخابات خطط لاغتيال السيسي.. من هو الباكوتشي الذي ظهر في الاختيار 2؟ نيمار.. "لهجة جديدة" في الحديث عن "المستقبل" مع سان جرمان تسريب جديد عن "آيفون 13".. و"مفاجآت" في الشكل الخارجي تركيا: مرحلة جديدة من العلاقات مع مصر.. ولقاء مرتقب الكشف عن قيمة التعويض الذي طلبته مصر في أزمة السفينة الجانحة سوناطراك: فسخ العقد المبرم مع شركة بتروسيلتيك في محيط إيزاران الاستخبارات الأميركية: روسيا لا تريد نزاعا مباشرا من جامع الزيتونة.. الرئيس التونسي يهاجم "الإسلام السياسي"
آراء وتحاليل

ما يجب أن يقال: الجزائر إلى أين؟

هذا السؤال طرحه المرحوم محمد بوضياف في كتاب ألّفه سنة 1963 لما وضعه بن بلة تحت الإقامة الجبرية ببشار، ولا زال هذا السؤال يُردد ويُطرح كلما اشتدت الأزمة واختلطت الأمور.

ما نعيشه اليوم من انسداد في الأفق ومن فوضى سياسية وتخبط سياسي هو نتاج لتراكمات سياسية عميقة، فالجزائر منذ استقلالها وهي تنام على بركان سياسي نائم، الدولة العميقة ساهمت في القحط السياسي الذي أفرغ البلاد من الكفاءات وأفرز لنا الرداءة بمختلف أنواعها، أصبحت اليوم مثل الجوارح تحوم على السلطة لتنقضّ عليها بلا برامج ولا قاعدة شعبية، كائنات تغرد خارج السرب وتتغنى بالديمقراطية وحرية التعبير وهي نتاج لهذا النظام، فهي كمن يلعب في الوقت بدل الضائع، كائنات تشخص لك الداء، لكنها لا تقدم لك الدواء، معارضة سلبية ماعدا القلة القليلة التي نعرف نواياها ولا نزايد على وطنيتها ولكن البقية مكلفة بمهمة لإفراغ المعارضة الحقيقية من مبتغاها وأهدافها المشروعة في التغيير السلمي، فإلى يومنا هذا لم نرى حزبا أو شخصية سياسية استطاعت أن تملأ قاعة صغيرة أو تجلب أتباعا ولا نقول مناضلين! فأين هو التغيير المنشود؟

السياسة برامج وإقناع وتأثير وليست مغامرة أو سياسة ظرفية، مناسباتية، الجزائر أكبر من المغامرين ومن بارونات الفساد.   

 

    

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

9 + خمسة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى