آخر الأخبار
محامي سيف الإسلام القذافي يوضح حقيقة البيان المتداول باسمه انطلاق مشاورات غير رسمية في فيينا استعدادا لاستئناف مفاوضات "الصفقة النووية" مع إيران وزير ألماني: العثور على متحور يشبه سلالة "أوميكرون" في أراضي البلاد ناريشكين: سعي واشنطن لإعادة تأجيج نزاع دونباس وراء المزاعم الأمريكية عن تخطيط روسيا لغزو أوكرانيا بوركينا فاسو.. الشرطة تفرق متظاهرين محتجين على عجز الحكومة عن وقف عنف المتشددين شبكة عراقية: نحو مليار دينار عراقي أنفقت على إعلانات الـ"فيسبوك" خلال الانتخابات الأخيرة أستراليا تفرض حجرا صحيا 14 يوما على مواطنيها القادمين من 9 دول إفريقية الولايات المتحدة تعتبر المتحور "أوميكرون" إنذارا خطيرا متحور "أوميكرون" ينسف مخططا لمنظمة التجارة العالمية كشف ترتيب ثلاثي الكرة الذهبية لعام 2021 قبل يومين من الإعلان الرسمي سفيرا روسيا والصين يعلقان على "قمة الديمقراطية" برئاسة الولايات المتحدة مستجدات "أوميكرون".. متحور كورونا الجديد يدفع العالم للاستنفار الشرطة الإيطالية تقتحم مقر نادي يوفنتوس الإمارات تعلن تطعيم جميع مواطنيها بالجرعة الأولى من لقاح كورونا صحيفة تكشف عن مفاوضات لـ"استثمار كبير" بين صهر ترامب والسعودية الصين توجه ضربة لرأس المقامرين رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يؤدي واجبه الانتخابي رفقة حرمه وأفراد من أسرته بعد انتخاب لواء إماراتي متهم بممارسة التعذيب.. الأمين العام للأنتربول يدافع عن استقلالية المنظمة كندا تسعى لتشديد العقوبات بحق المتظاهرين المناهضين للتطعيم انتخاب أميرة سعودية لرئاسة لجنة في منظمة "اليونيسكو"
آراء وتحاليل

ما يجب أن يقال: الجزائر إلى أين؟

هذا السؤال طرحه المرحوم محمد بوضياف في كتاب ألّفه سنة 1963 لما وضعه بن بلة تحت الإقامة الجبرية ببشار، ولا زال هذا السؤال يُردد ويُطرح كلما اشتدت الأزمة واختلطت الأمور.

ما نعيشه اليوم من انسداد في الأفق ومن فوضى سياسية وتخبط سياسي هو نتاج لتراكمات سياسية عميقة، فالجزائر منذ استقلالها وهي تنام على بركان سياسي نائم، الدولة العميقة ساهمت في القحط السياسي الذي أفرغ البلاد من الكفاءات وأفرز لنا الرداءة بمختلف أنواعها، أصبحت اليوم مثل الجوارح تحوم على السلطة لتنقضّ عليها بلا برامج ولا قاعدة شعبية، كائنات تغرد خارج السرب وتتغنى بالديمقراطية وحرية التعبير وهي نتاج لهذا النظام، فهي كمن يلعب في الوقت بدل الضائع، كائنات تشخص لك الداء، لكنها لا تقدم لك الدواء، معارضة سلبية ماعدا القلة القليلة التي نعرف نواياها ولا نزايد على وطنيتها ولكن البقية مكلفة بمهمة لإفراغ المعارضة الحقيقية من مبتغاها وأهدافها المشروعة في التغيير السلمي، فإلى يومنا هذا لم نرى حزبا أو شخصية سياسية استطاعت أن تملأ قاعة صغيرة أو تجلب أتباعا ولا نقول مناضلين! فأين هو التغيير المنشود؟

السياسة برامج وإقناع وتأثير وليست مغامرة أو سياسة ظرفية، مناسباتية، الجزائر أكبر من المغامرين ومن بارونات الفساد.   

 

    

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنا عشر + 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى