آخر الأخبار
محامي سيف الإسلام القذافي يوضح حقيقة البيان المتداول باسمه انطلاق مشاورات غير رسمية في فيينا استعدادا لاستئناف مفاوضات "الصفقة النووية" مع إيران وزير ألماني: العثور على متحور يشبه سلالة "أوميكرون" في أراضي البلاد ناريشكين: سعي واشنطن لإعادة تأجيج نزاع دونباس وراء المزاعم الأمريكية عن تخطيط روسيا لغزو أوكرانيا بوركينا فاسو.. الشرطة تفرق متظاهرين محتجين على عجز الحكومة عن وقف عنف المتشددين شبكة عراقية: نحو مليار دينار عراقي أنفقت على إعلانات الـ"فيسبوك" خلال الانتخابات الأخيرة أستراليا تفرض حجرا صحيا 14 يوما على مواطنيها القادمين من 9 دول إفريقية الولايات المتحدة تعتبر المتحور "أوميكرون" إنذارا خطيرا متحور "أوميكرون" ينسف مخططا لمنظمة التجارة العالمية كشف ترتيب ثلاثي الكرة الذهبية لعام 2021 قبل يومين من الإعلان الرسمي سفيرا روسيا والصين يعلقان على "قمة الديمقراطية" برئاسة الولايات المتحدة مستجدات "أوميكرون".. متحور كورونا الجديد يدفع العالم للاستنفار الشرطة الإيطالية تقتحم مقر نادي يوفنتوس الإمارات تعلن تطعيم جميع مواطنيها بالجرعة الأولى من لقاح كورونا صحيفة تكشف عن مفاوضات لـ"استثمار كبير" بين صهر ترامب والسعودية الصين توجه ضربة لرأس المقامرين رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يؤدي واجبه الانتخابي رفقة حرمه وأفراد من أسرته بعد انتخاب لواء إماراتي متهم بممارسة التعذيب.. الأمين العام للأنتربول يدافع عن استقلالية المنظمة كندا تسعى لتشديد العقوبات بحق المتظاهرين المناهضين للتطعيم انتخاب أميرة سعودية لرئاسة لجنة في منظمة "اليونيسكو"
الافتتاحية

الخطاب الرسمي بين التهريج والشعبوية

المتتبع للخطاب الرسمي لوزراء الكوطات والمحاباة، يكتشف منذ الوهلة الأولى أنه أمام كائنات لا تفقه شيئا في السياسة وفن الخطابة وفي فقه القول.

وزراء بمجرد ما يقفون أمام عدسات الكاميرات حتى يذهبون في غيبوبة فكرية ولا يعرفون ماذا يقولون وخير دليل على ما نقول ما قاله وزير الشباب والرياضة عن إمكانية تنظيم الجزائر لكأس العالم 2030 رفقة المغرب وتونس وهو لا يعلم أن المغرب قررت تقديم ملف مشترك مع البرتغال واسبانيا!

وهو بتصريحه ينتظر صفعة من المغرب، والمتتبع لتصريحاته يعرف مدى التهريج والشعبوية التي وصلنا إليها ومثل هذا الوزير يوجد الكثير في حكومة أويحيى، ماعدا وزير العدل الذي يشهد له العدو قبل الصديق بفصاحته ودقة كلامه وبلاغة خطابه، البقية كأنها في مدرسة المشاغبين.

السياسة فن الخطابة وقوة الإقناع والدراية بأمور القطاع وليست شعبوية ومونولوج وحب الظهور أمام الكاميرات لعبادة الذات وزمن الشعبوية واللامسؤولية ولّى وزمن التهريج انتهى مع إسدال الستار.   

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 + تسعة =

زر الذهاب إلى الأعلى