آخر الأخبار
اختيار معماريين من مصر لإعادة بناء "مسجد النوري" التاريخي وضع جهاز في قلب بنس بعد مشاكل صحية أخيرة البيت الأبيض: الهدف من العقوبات على روسيا "ليس التصعيد" فيديو.. شجار دبلوماسي بين وزيري خارجية تركيا واليونان مجلس الأمن الدولي يصوت على مراقبين لوقف إطلاق النار في ليبيا نص رسالـة رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون بمناسبة إحياء يوم العلم 16 أفريل 2021 بوتين يكشف عن حالته بعد تلقيه الجرعة الثانية من لقاح كورونا رسالة إثيوبية "لاذعة" للسودان.. واتهامات بـ"دق طبول الحرب" قضية قتيل مينيسوتا.. استقالة الشرطية "مطلقة الرصاص" بمناسبة 100 يوم.. بايدن مدعو لخطاب "اللحظة التاريخية" بعد 4 أيام على وفاة زوجها.. الملكة إليزابيث تستأنف مهامها بعد انتهاء ولايته.. رئيس يقرر تمديد حكمه عامين بلا انتخابات خطط لاغتيال السيسي.. من هو الباكوتشي الذي ظهر في الاختيار 2؟ نيمار.. "لهجة جديدة" في الحديث عن "المستقبل" مع سان جرمان تسريب جديد عن "آيفون 13".. و"مفاجآت" في الشكل الخارجي تركيا: مرحلة جديدة من العلاقات مع مصر.. ولقاء مرتقب الكشف عن قيمة التعويض الذي طلبته مصر في أزمة السفينة الجانحة سوناطراك: فسخ العقد المبرم مع شركة بتروسيلتيك في محيط إيزاران الاستخبارات الأميركية: روسيا لا تريد نزاعا مباشرا من جامع الزيتونة.. الرئيس التونسي يهاجم "الإسلام السياسي"
سلايدر

رسائل بوتفليقة القوية لــ “المناورين سياسيا” والمفسدين المتربصين بالبلاد

هاجم الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة، أمس، جهات وصفها بـ “المناورة سياسيا” تستبق كل استحقاق رئاسي، وقال في رسالة وجهها لولاة الجمهورية إن “عهد إمساك العصا من الوسط قد ولى”.

وتابع، الرئيس بوتفليقة في كلمة ألقاها نيابة عنه الأمين العام للرئاسة حبة العقبي، إن “المناورات دليل واضح يفضح النيات المبيتة التي سرعان ما تختفي بعد أن يخيب الشعب ظنها”.

وحملت، الرسالة إشارات سياسية قوية لخصوم الرئيس، حيث قال: إن “الدوائر المتربصة والخلايا الكامنة هدفها النيل من البلاد”.

وأضاف: “البعض يختزل تعاقب الوجوه والأشخاص ويروجون لذلك لغاية في نفس يعقوب”، مؤكداً أن “الرهان يتجاوز تغيير الأشخاص بكثير بل يتعلق حسبه بصون وحماية الإنجازات المحققة خدمة للشعب”.

كما أشار إلى أن “المغامرين يسوقون للنكران والجحود، إذ لا يمكن أن يكونوا السواعد لبناء البلد بل تخفي وراءها نيات الزج بالبلد نحو المجهول”.

وجدد بوتفليقة الدفاع عن حصيلته الرئاسية في العقدين الماضيين، قائلاً: “لن نعود إلى الوراء ولن نستجيب لأطروحات مثبطة انهزامية”. مطالباً الموالاة بالسماح للشعب بممارسة سيادته ومواصلة مسيرته، وأن “المس باستقرار المؤسسات هو مس بالدولة”.

وشدد الرئيس بخصوص الفساد قائلاً:”آفات تسري في المجتمع تتحول إلى معوقات تسخر كل مهاراتها وممارسات مرفوضة قانونياً، وهي الرشوة والمحسوبية والبيروقراطية التي يراد بها الباطل”.

وراح إلى وصف ذلك بــ:”بمرض عضال يسعى الى الانتشار من قبل فئة منحرفة تحصنه، تحركها الأنانية ومصالح فئوية دنيئة.”

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − أربعة =

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى