آخر الأخبار
المدير العام لموقع الجزائر ديبلوماتيك يهنئ الزملاء والشعب الجزائري بأحرّ التهاني بمناسبة عيد الفطر رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية التونسية السيد قيس س... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس جمهورية مصر العربية السيد عبد ... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتاني... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يُجري مكالمة هاتفية مع نائب رئيس المجلس الرئاسي لدولة ليبيا موسى ال... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يتلقى اتصالا هاتفيا من قبل وزير خارجية جمهورية تركيا مولود جاويش أو... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من رئيس الجمهورية الفرنسية السيد إيمانويل م... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه سمو أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه رئيس الجمهورية التركية السيد رجب طي... وزير الشؤون الخارجية السيد صبري بوقدوم يُشارك عبر تقنية التحاضر المرئي في الاجتماع الطارئ لمجلس جامع... معجبي محرز يدخلون في شجار مع رجال الأمن بعد النبأين السعيدين.. ضربة "خطيرة" لإبراهيموفيتش إيطالية تتلقى عن طريق الخطأ 6 جرعات من لقاح فايزر البحرية الأميركية تصادر شحنة أسلحة من إيران في بحر العرب اتهامات ليبية لتركيا بتحريك المليشيات لبث الفوضى في طرابلس هاميلتون يتوج بجائزة إسبانيا الكبرى بوقدوم وظريف يتباحثان مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط موقع سقوط حطام "لونغ مارش" بحسب الإحداثيات قميص الأسطورة جوردان بأكثر من مليون دولار أخيرا سقط الصاروخ.. كيف كسبت الصين الرهان الخطير؟
آراء وتحاليل

ما يجب أن يقال: “الأفلان” يتطهر ويتجدد

بإبعاد الحكواتي، أو “بابا نوال” كما لقبه أحمد أويحيى من قبل، يكون الأفلان قد بدأ خطوة مهمة نحو تطهير صفوفه من الانتهازيين والوصوليين وبارونات الفساد، الذين أضروا بالحزب العتيد وتسببوا في نفور الشباب من حزب الشهداء، بسبب سياسة التهميش والانتقام التي تبناها الحكواتي وفق أجندة لقطاع الطرق والبزناسية الذين كان يتعامل معهم منذ أن كان في وزارة التضامن، و ما فضيحة القوائم الإنتخابية التي تورط فيها ابنه إلا خير دليل على انتشار الفساد في هذا الحزب بتركيبة بشرية غريبة مشكلة من الدخلاء والغرباء في اللجنة المركزية وفي المكتب السياسي، فقرار الرئيس بإبعاد الحكواتي وزبانيته قرار أثلج صدور أوفياء الأفلان وأعطاهم أملا في عودة الحزب إلى أصله وإلى أهله.

فزمن اللاعقاب قد ولى وزمن الفوضى والنظال بالتيليكوموند أصبح من الماضي.     

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر + عشرة =

زر الذهاب إلى الأعلى