آخر الأخبار

وَست هام يسلم الشرطة البريطانية أدلة عن هتافات عنصرية ضد محمد صلاح

8 فبراير 2019 - 11:04 م

سلم نادي وست هام الإنجليزي أدلة للشرطة البريطانية بعد أن أكمل تحقيقا بشأن هتافات عنصرية ضد مهاجم ليفربول، محمد صلاح، خلال مباراة في الدوري الإنجليزي في ملعب لندن الدولي يوم الاثنين الماضي.

وقد انتشر فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي يظهر صور مشجع يتلفظ بعبارات نابية موجهة محمد صلاح، اللاعب المصري الدولي الذي يبلغ من العمر 26 عاما، بينما كان ينفذ ضربة ركنية، في المباراة التي جرت بين وست هام وليفربول و انتهت بالتعادل 1-1.

وقال الشخص الذي بث صور الفيديو على موقع تويتر: “ذهبت لحضور المباراة بين وست هام و ليفربول وشعرت بالاشمئزاز تجاه ما سمعته، أشخاص مثل هذا لا مكان لهم في مجتمعنا خاصة في ملاعب كرة القدم”.

وقد أكد فريق وست هام في بيان “أنه سلم كافة الأدلة للشرطة البريطانية”، عقب التحقيق الشامل والفوري الذي فُتح بعد الإساءة العنصرية التي تعرض لها محمد صلاح مساء الاثنين.

وأضاف إنه “لا يتسامح مع أي شكل من أشكال الاعتداء أو العنف”.

وفي تصريح لوكالة رويترز قالت الشرطة البريطانية : “إن المسؤولين قاموا باستعراض الصور”.

مصريون يناقشون سبب اختفاء محمد صلاح من مواقع التواصل

رقصة #فخر_العرب محمد صلاح تشعل مواقع التواصل

صلاح أفضل لاعب أفريقي للعام الثاني على التوالي

وعبر نشطاء في منظمة “كرة القدم ضد العنصرية في أوروبا” (فير) عن قلقهم من ارتفاع نسبة الهتافات العنصرية المسيئة.

وبحسب أحد قيادات المنظمة فإن “خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بريكست، يعد عاملا مهما في الارتفاع المقلق لعدد الحوادث العنصرية والأشكال المختلفة للتميز في لعبة كرة القدم”.

ويقول المدير التنفيذي للمنظمة، بيارا باور، تعليقا على عودة حملة الإساءة للمسلمين والتي وجهت ضد مهاجم ليفربول محمد صلاح :” قد يكون إغلاق الملاعب الرياضية هو الخطوة القانونية التالية لمكافحة الإساءة”.

وصرح باور للقسم الرياضي في برس اسوسييشن أن ” ازدياد حوادث العنصرية المتتالية في انجلترا مقلق جدا”.

وأضاف “يبدو أن كرة القدم لديها مجموعة من المشجعين الذين يواجهون صعوبة في قبول التنوع الموجود في بلادنا”.

وأردف قائلاً “بعض المشجعين يعتقدون أن لديهم تصريحا للتعبير علنا عما يدور في تفكيرهم في الأماكن العامة كملاعب كرة القدم”.

وطالب باور اتحاد كرة القدم بإتخاذ التدابير والإجراءات الصارمة للتصدي للممارسات العنصرية.

ودفع هذا الحادث العنصري مدير فريق وست هام ،مانويل بيليغريني، للمطالبة بمنع الجناة من حضور المباريات مدى الحياة، بعد هتافات عنصرية مماثلة أطلقها مشجعو فريقي تشلسي و ميل وول في الأشهر القليلة الماضية.

ويحقق الاتحاد الأوروبي لكرة القدم حاليا في كثير من قضايا العنصرية، وأقر رئيس الاتحاد، غريغ كلارك، بضرورة تحديد واستبعاد كل من تصدر عنه ممارسات عنصرية.

ويعد محمد صلاح القوة الضربة في هجوم ليفربول، متصدر الدوري الانجليزي، وقد فاز بجائزة أحسن لاعب في الدوري الإنجليزي العام الماضي بعد تسجيله 32 هدفا في 38 مباراة، وهو رقم قياسي.

وأشاد به عمدة ليفربول لأنه يساهم في القضاء على معاداة المسلمين، وفي كسر “الحواجز الاجتماعية”، كما اعتبره قدوة للمسلمين الشباب.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 − 7 =