آخر الأخبار

التلفزيون على فوهة بركان ؟!

التلفزيون الجزائري

10 يوليو 2019 - 1:32 م

53يعيش التلفزيون العمومي حالة احتقان وغضب تنذر ببركان قوي سيعصف بالمدير العام، والسبب هو التعيينات الأخيرة التي قام بها بحيث قام صحفيو وعمال قناة الأمازيغية بوقفة احتجاجية ضد قرار تعيين المدير الجديد وإبعاد “باباحني” ابن مدينة غرداية، ويقول صحفي قديم بهذه القناة أن “رباحي” قام بتعيين أشخاص لا كفاءة ولا خبرة لهم في مناصب لم يكونوا يحلمون بها لولا العصابة التي أعدت القائمة قبل رحيل توفيق خلادي و”رباحي” فعّلها لأن هناك أشخاص عينوا مدراء لا توجد لهم دقيقة واحدة في أرشيف التلفزيون ؟!

كما تقول صحفية مخضرمة قدمت النشرة في سنوات الإرهاب أن التعيينات الأخيرة اعتمدت على أشياء أخرى غير الكفاءة والمهنية وأن القائمة التي وضعها خلادي المتورط في قضايا الفساد وفي تهميش الكفاءات داخل التلفزيون لأنها كانت تكتب ضد رموز الفساد والعصابة فقام خلادي بتهميشها ومازالت مهمشة إلى يومنا هذا رغم رحيل خلادي إلا أن العصابة مازالت تحكم في التلفزيون، تقيل وتعين والسعيد بوتفليقة كذلك لا زال يقيل ويعين

ولهذا السبب تعتزم مجموعة كبيرة من إطارات التلفزيون من ذوي الخبرة والكفاءة تقديم شكوى لدى المحكمة بالمدير السابق توفيق خلادي بتهمة الفساد والثراء الفاحش والتعذيب المعنوي للمهمشين.

ويقول كذلك مدير سابق أن التعيينات الأخيرة تؤكد أن العصابة مازالت تحكم في التلفزيون وأن معيار الولاء وأشياء أخرى هو المعيار والفاصل.      

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × ثلاثة =