آخر الأخبار

بريمي … ثقافة الدولة في خدمة الإدارة

1 فبراير 2020 - 9:53 م

استحسن الشارع العنابي خبر تعيين السيد “جمال بريمي” واليا على مدينة عنابة لسببين اثنين، هما أن هذا الرجل الذي ظلمته العصابة والقوى غير الدستورية ورجال المال الفاسد لأنه رفض تطبيق الأوامر الفوقية وخدمة مصالح رموز العصابة في ميلة وأم البواقي فأقاله بدوي.

جمال بريمي له خبرة 40 سنة في الإدارة، فتقلد مناصب عليا في ولاية العاصمة وغيرها، لكنه رجل نزيه ونظيف لذلك لما عين لأول مرة على رأس ولاية ميلة أبعد منها إلى أم البواقي لأنه رفض خدمة رموز الفساد ونفس الشيء في أم البواقي الذي أبعده منها بدوي، كذلك.

لذلك الشارع العنابي استبشر خيرا بابن سطيف العالي ليطهر مدينة عنابة من آثار العصابة ورموز الفساد ويعيد مجد وبريق مدينة “بونة” إلى عهد الشرفاء والوطنيين الأخيار، أبناء مدينة الشموخ والكرامة، فهنيئا لعنابة برجل همه الوحيد خدمة المدينة والوطن وعلى قول المثل الشعبي “الناس تعرف الناس”، فآن الأوان لمدينة عنابة أن تستيقظ من سبات العصابة وتنمو وتزدهر لصالح سكانها الشرفاء ولصالح وطن اسمه الجزائر.          

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 − 9 =