آخر الأخبار
رسالة السفير النمساوي ''بيتر إلسنر ماكاي'' بمناسبة اليوم الوطني لجمهورية النمسا الوزير الأول: التنمية ليست ببناء هياكل فقط ويجب تعميم الرقمنة في مختلف المجالات هذه هي أهم المحطات المبرمجة في زيارة الوزير الأول اليوم السبت إلى ولاية الجلفة الوزير الأول: الدولة ستقدم قروضا بنكية وتحفيزات للشباب من أجل إنشاء شركات صغيرة ومتوسطة الوزير الأول: المرسوم المنظم للمناطق الصناعية سيصدر قريبا والدولة ستسترجع العقار من المستثمرين المتق... الوزير الأول يدعو المتعاملين الاقتصاديين إلى إقتحام الأسواق الإفريقية رئيس الصين لجيشه: استعدوا للحرب فرنسا تؤكد علو كعبها على كرواتيا واشنطن تعيد تعيين منسق لشؤون التبت وسط توتر متزايد مع الصين "سي إن إن": تحقيق خاص يتتبع أموالا من بنك مصري لحملة ترامب تدشين قاعة الصلاة لجامع الجزائر ليلة المولد النبوي الشريف مجلس الحكومة يدرس إستراتيجية تطوير النقل البحري فيديو: كوريا الشمالية تعرض أكبر وأحدث صواريخها البالستية على الإطلاق اثنان في واحد.. علماء يطورون لقاحا ضد كورونا والإنفلونزا زعيم كوريا الشمالية: كورونا "لم يصب أي مواطن بالبلاد" تقرير استخباراتي: أميركا معرضة لخطر "التفوق الصيني" رئيس وزراء أرمينيا يعلن استعداده لاستئناف عملية السلام مع باكو فوز برنامج الأغذية العالمي بنوبل السلام 2020 رئيس الجمهورية يأمر بإعادة النظر في طريقة تسيير شركة الخطوط الجوية الجزائرية المشروع التمهيدي لقانون المالية 2021 : رئيس الجمهورية يأمر بالاستمرار في تخفيف الأعباء على المواطنين...

بريمي … ثقافة الدولة في خدمة الإدارة

1 فبراير 2020 - 9:53 م

استحسن الشارع العنابي خبر تعيين السيد “جمال بريمي” واليا على مدينة عنابة لسببين اثنين، هما أن هذا الرجل الذي ظلمته العصابة والقوى غير الدستورية ورجال المال الفاسد لأنه رفض تطبيق الأوامر الفوقية وخدمة مصالح رموز العصابة في ميلة وأم البواقي فأقاله بدوي.

جمال بريمي له خبرة 40 سنة في الإدارة، فتقلد مناصب عليا في ولاية العاصمة وغيرها، لكنه رجل نزيه ونظيف لذلك لما عين لأول مرة على رأس ولاية ميلة أبعد منها إلى أم البواقي لأنه رفض خدمة رموز الفساد ونفس الشيء في أم البواقي الذي أبعده منها بدوي، كذلك.

لذلك الشارع العنابي استبشر خيرا بابن سطيف العالي ليطهر مدينة عنابة من آثار العصابة ورموز الفساد ويعيد مجد وبريق مدينة “بونة” إلى عهد الشرفاء والوطنيين الأخيار، أبناء مدينة الشموخ والكرامة، فهنيئا لعنابة برجل همه الوحيد خدمة المدينة والوطن وعلى قول المثل الشعبي “الناس تعرف الناس”، فآن الأوان لمدينة عنابة أن تستيقظ من سبات العصابة وتنمو وتزدهر لصالح سكانها الشرفاء ولصالح وطن اسمه الجزائر.          

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 − واحد =