آخر الأخبار

مشاهد: جميلة والجميلات.. من ثورة التحرير إلى ثورة الكرامة.

9 مارس 2019 - 9:48 م

أدهشت المسيرات المليونية التي خرج فيها الشعب الجزائري برمته رافضا لعهدة خامسة للرئيس المنتهية ولايته، ومن أبرز ما ميز هذه المسيرات هو تزعمها من طرف مجاهدين كبار ساهموا في تحرير الجزائر من الاستعمار الغاشم واليوم خرجوا لكي يقولوا للعالم أن الجزائر دولة حرة مستقلة ليست ملكية خاصة أو مملكة.
ومن بين الشخصيات البارزة التي تزعمت المسيرات المجاهدة الكبيرة “جميلة بوحيرد” التي ساهمت في استقلال الجزائر وظلت نبراسا وفخرا للجزائر والجزائريين في الداخل والخارج، هذه المجاهدة أعطت قيمة مضافة لهذه المسيرات وشجاعة وقوة وطاقة إجابية للشباب الذي كسر حاجز الخوف وقال بصوت واحد “الجزائر حرة ديمقراطية” ولا للحكم الأبدي ولا للفساد ونعم لجزائر جديدة، جزائر حلم بها شهداءنا الأبرار ويعيش فيها الجزائريون في سلم وإخاء ورخاء، وثروات الجزائر لكل الجزائريين، جزائر حررها الجميع ويبنيها الجميع والشمس يوم أن تشرق يجب أن تشرق على الشعب أجمع مثلما قال الرئيس الراحل هواري بومدين.
كم أنت عظيم يا شعب وكم أنت عظيمة يا جميلة بوحيرد أطال الله في عمرك ضحيت ولا زلت تضحين من أجل وطن واحد اسمه الجزائر.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة + إحدى عشر =