آخر الأخبار

ماكرون يترأس اجتماعاً وزارياً من أجل نوتردام

17 أبريل 2019 - 3:04 م

يترأس الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأربعاء 17 أفريل 2019 اجتماعا لمجلس الوزراء مخصصا لكاتدرائية نوتردام التي وعد بترميمها خلال خمس سنوات، قبل أن تقرع الكنائس في البلاد أجراسها عند الساعة 18,50 بعد 48 ساعة على كارثة أذهلت العالم.

وسيخصص اجتماع مجلس الوزراء بأكمله لحريق الكاتدرائية الذي سبب حالة من الذهول في العالم وأعلنت جهات عدة استعدادها لتمويل ترميمها. وكان ماكرون الذي ألغى مساء الإثنين خطابا كان يفترض أن يعلن فيه إجراءاته للرد على أزمة “السترات الصفراء”، أكد في خطاب بثه التلفزيون من الاليزيه مساء الثلاثاء واستغرق أقل من عشر دقائق “سنعيد بناء الكاتدرائية لتصبح أجمل وأريد أن يتم ذلك خلال خمس سنوات”. وعمل نحو 400 رجل إطفاء لمدة نحو 15 ساعة إلى أن نجحوا في إخماد الحريق صباح الثلاثاء.

ومن الأبواب المفتوحة للكاتدرائية يظهر مشهد دمار. فمع انهيار السقف وهيكله الخشبي والبرج، غطت قطع متفحمة من الحطام أرض الكاتدرائية. أما البرجان المعروفان لواجهتها الغربية، فقد بقي سالمين، وعثر على  الديك الذي كان يعلو البرج المنهار. وقال سكرتير الدولة الفرنسي للداخلية لوران نونييز إن إنقاذ المبنى الذي يبلغ عمره 800 سنة تم “بفارق ربع الساعة او نصف الساعة”. وأضاف “بشكل عام البنية صامدة” لكن رصدت “نقاط ضعف خصوصا عند القبة”.

وأكد النائب العام لباريس ريمي هيتس أن التحقيق الذي بدأ بينما كانت النيران ما زالت مشتعلة، يتجه إلى فرضية “الحادث العرضي”. وأوضحت النيابة العامة إنه تم الاستماع لإفادات حوالى ثلاثي شاهدا، من عمال كانوا موجودين الإثنين وموظفين مكلفين أمن الموقع، وسيتم استجواب آخرين الأربعاءء. وصرح وزير الداخلية الفرنسية “لدينا اليوم حوالى خمسين محققا يعملون وسندرس كل شيء وسنكشف الحقيقة”. من جهته، أكد جوليان لوبرا رئيس مجموعة “أوروبا إشافوداج” إحدى الشركات التي كانت موجودة في المكان، أن كل إجراءات السلامة “احترمت”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة عشر + خمسة عشر =