آخر الأخبار

ما يجب أن يقال: حفتر والمهام القذرة ؟ !

18 أبريل 2019 - 9:48 م

ما يحدث اليوم في ليبيا من تهور وعدوان من طرف ميليشيات خليفة حفتر المدعوم من طرف السعودية والإمارات وفرنسا، فهو يقوم بمهام قذرة في ليبيا ضد حكومة السراج وضد المدنيين العزّل، حفتر صاحب مهمة خلط الأوراق في ليبيا لصالح القوى الإقليمية والدولية، لأن ليبيا بثرواتها الطبيعية أصبحت محل أطماع عديد الدول التي لازالت ترى في ليبيا برميل بترول وسوق نفط بأبخس الأثمان، قوات حفتر أصبحت مدعومة بقوات أجنبية وهذا لم يعد سرا؟ !

دول إقليمية تريد اقتسام ليبيا واقتسام ثرواتها ولا تهمها حالة اللااستقرار والفوضى والخراب الذي سيفتح حدود ليبيا للجماعات الإرهابية ويعطي ذريعة للدول العظمى للتدخل عسكريا مثلما حدث في أفغانستان والعراق ، وحالة الفوضى التي تعيشها ليبيا تهدد حدودنا الشرقية وتهدد أمننا القومي التي تريد قوى أجنبية العبث به خدمة لأجندات قديمة، لكن عزم جيشنا الوطني الشعبي في حماية حدودنا والتصدي لكل من تسول له نفسه اللعب بأمن الجزائر، لأن الجزائر خط أحمر.     

وما دامت دبلوماسيتنا غائبة أو مغيبة في الملف الليبي، تبقى يقظة الجيش والتعبئة الشعبية السهل الممتنع والجدار الصلب الذي ستنكسر عليه كل مؤامرات ودسائس أعداء الجزائر، اليوم ليبيا أصبحت ميدان صراع لقوى خليجية وإقليمية وساحة لتصفية الحسابات الدولية على حساب الشعب الليبي و سيادته.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة + 8 =