آخر الأخبار

حريق نوتردام: 200 ألف نحلة تنجو من الكارثة

19 أبريل 2019 - 6:41 م

بعد الحريق الهائل الذي التهم أجزاء هامة من كاتدرائية نوتردام في باريس الاثنين 15 نيسان/أبريل 2019، تواردت التساؤلات حول مصير 200 ألف نحلة تقطن في خلايا تستضيفها الكاتدرائية على سطحها. جاءت الأخبار السارة: لقد نجت النحلات جميعاً!

وقال النحّال نيكولا جيان الخميس 18 نيسان/أبريل 2019 الذي يتولى العناية بالخلايا أن ردود فعل قلقة حول مصير الخلايا تدفقت من جميع أنحاء العالم تتساءل عن مصيرها بعد كارثة الحريق الذي هبّ في الكاتدرائية التاريخية. وتابع “كانوا يعتقدون أنها احترقت. وأنا لم أكن أعرف ماذا حل بها حتى صباح اليوم”.

ومنذ ربيع عام 2013، تستضيف كاتدرائية نوتردام دو باريس على سطحها مجموعة من خلايا النحل قدمها جينت وذلك للتأكيد على دور الكنيسة “في الحفاظ على التنوع البيولوجي الحيوي والتذكير بجمال الخلق ومسؤولية الإنسان تجاهه”، كما نقرأ على موقع الكاتدرائية.

وتابع جيان مستغرباً “لقد كان أمراً غير متوقع. في البداية، لم يكن لدي أي معلومات، لكن بعد ذلك رأيت على صور الأقمار الصناعية أن الخلايا لم تحترق وأكد لي الناطق باسم الكاتدرائية أن النحل كان لا يزال يدخل ويخرج من الخلايا”.

وتنتج خلايا النحل التي استقبلتها الكاتدرائية سنوياً 25 كيلو غراماً من العسل في المتوسط​​، وتباع للموظفين والقائمين بالأعمال في كاتدرائية نوتردام.

ويختم جيان، الذي يأمل أن يرى نحله مرة أخرى الأسبوع القادم “هذا النوع من النحل الأوروبي لا يتخلى عن خلاياه أبداً. ليس لديه رئتان ولكن ثاني أكسيد الكربون يجعله ينام”. وفي حالة نشوب حريق ومع صدور أولى علامات الدخان، يعمد النحل إلى تغطية نفسه بالكامل بالعسل وحماية الملكة.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 + 6 =