آخر الأخبار

فساد الكرة الجزائرية عابر للحدود ؟ !

17 مايو 2019 - 12:32 ص

قضية المراهنات التي فجرها القضاء الفرنسي حول البطولة الجزائرية قد تجر العديد من رؤساء الفرق الذين عينتهم العصابة على رأس الفرق وكانوا يطبّلون لفخامته وجعلوا كرة القدم في قبضة المال الفاسد.

التحقيقات الأولية كشفت عن تورط أشخاص من وفاق سطيف ودفاع تجنانت وقد تكشف الكثير من الأمور عن رؤساء العصابة الذين حولوا الرياضة الأكثر شعبية إلى لجنة مساندة تسبح بحمد العصابة وكونت ثروات طائلة من المال العام والصفقات المشبوهة وحتى المراهنات.

يحدث هذا في زمن زطشي ومكتبه الفدرالي المكون من رجال المال الفاسد ورجال العصابة، مثلما قال روراوة الرئيس السابق للفاف.  

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 + سبعة عشر =