آخر الأخبار

 OPPO تطلق جهاز F11 Pro الجديد بكاميرا خلفية مزدوجة بدقة 48 ميجا بيكسل، متحولا بذلك من خبير السيلفي إلى أستاذ الصور الشخصية الفنية

21 يونيو 2019 - 5:31 م

ستضيف علامة OPPO قريبا هاتفا جديدا – OPPO F11 Pro، لسلسلتها المحبوبة للهواتف الذكية F. زيادة عن وراثته لخاصية السيلفي الممتازة للسلسلة F، وكذا التصميم الأنيق لسابقه F9 بألوانه المدرجة، تستفيد سلسلة F11 من عدة تكنولوجيات مبتكرة ومزودة بنظام جديد ذي كاميرا 48 ميجا بيكسل فائقة الدقة، كاميرا أمامية صاعدة وشاشة بانورامية، ما يتيح للمستخدم بخوض تجربة أكثر راحة من دون أدنى عيب.

من Selfie Expert إلى Portrait Master

لطالما التزمت OPPO، علامة كاميرا الهواتف المفضلة لدى الشباب في كل بقاع العالم، بتوفير هواتف ذكية مبتكرة للشباب المبدع، تمكنهم من التقاط صور تعبر عن مشاعرهم ومشاعر العالم المحيط بهم ومشاركتها معه. معتبرة أن صور البورتريه هي أكثر الصور شعبية، قامت OPPO بتصميم خاصية السيلفي ودأبت على تطويرها وتحديثها بالتكنولوجيات الأكثر تطورا في العالم، وكذا الكاميرا الأمامية. مثل هذا الابتكار في فن السيلفي جعل من علامة OPPO العلامة الخبيرة في مجال السيلفي وإحدى العلامات الأكثر شهرة ورواجا في الجزائر. إن صور البورتريه الرائعة الملتقطة بواسطة الهواتف الذكية ساهمت في إثراء سمعة العلامة وإرثها، كما سمحت لها بالتموضع في السوق العالمية كعلامة رائدة وخبيرة في مجال السيلفي. ولقد واصلت OPPO مشوارها الابتكاري بإطلاقها للهاتف المثير OPPO F9 وبتزويده ولأول مرة بكاميرا خلفية مضاعفة للحصول على تأثير عمق حقل مناسب. باستعمالها لتكنولوجيا الكاميرا الخلفية المضاعفة الثورية وتلك المتعلقة بأخذ صور البورتريه المميزة لـ F9، تكون OPPO قد رفعت بسلسلة F بدرجة إلى الأعلى، محولة بذلك الهواتف الذكية – وعلامة OPPO في حد ذاتها، من خبيرة السيلفي إلى أستاذة البورتريه.

 

صور 48 ميجا بكسل فائقة الدقة + وضع ليلي فائق الصفاء للتصوير الليلي

بغض النظر عن كونها مدعمة بتكنولوجيا آلات تصوير OPPO القوية، فإن سلسلة F11 مزودة بنظام كاميرا الأكثر تطورا لسلسلة الهواتف الذكية F. فيما تم تحسين آداء الكاميرا الخلفية بطريقة معتبرة، فانه تم كذلك تزويد سلسلة F11 بنظام ذي كاميرا خلفية مضاعفة فائقة الدقة بسعة 48 + 5 ميجا بكسل، فتحة F1.79، عدسة 6P وأجهزة استشعار لالتقاط الصور 1 / 2.25 بوصة لنسبة إضاءة أكبر. عند أخذ صور في بيئة قوية الانارة فإن الكاميرا تقوم بالتقاط صور 48 ميجا بيكسل فائقة الدقة والصفاء، أما عند أخذ صور في بيئة مظلمة، تقوم تكنولوجيا “Tetracell” لسلسلة F11 بتحليل وتجميع البيانات المتحصل عليها من أربعة بيكسلات متجاورة لجعلها تعادل سعة بكسل واحد من 1.6 ميكرون ومضاعفة حجم البيكسل الحساس للضوء، ما من شأنه جعل الصور الليلة أكثر إشراقا ووضوحا.

كما قامت OPPO بتحسين آداء سلسلة F11 بالنسبة للوضعين Ultra Night وDazzle Color، عبر حلول OPPO لتحيين مستوى النظام والتي ابتكرتها العلامة خصيصا لآلات تصوير هواتفها الذكية. يقوم هذا النظام بالتعرف أوتوماتيكيا على بيئة التصوير ويقوم تلقائيا باختيار الحل الأمثل والمناسب لتحسين الآداء. في وضع Ultra Night، يقوم هذا النظام بفصل البورتريه عن الخلفية، وكذا ضبط ملامح الوجه ولون البشرة في صور البورتريه الليلية من أجل إضفاء تأثير حيوي شامل على الصورة. بإزالته للنقاط البارزة بطريقة ذكية وتحسينه للنطاق الديناميكي وزيادة سطوع المناطق المظلمة، تصبح الصور الليلية أكثر وضوحا ودقة. 

بفضل جمع متجانس من الأجهزة والبرامج الخالية من العيوب، توفر سلسلة OPPO F11 لمستعمليها قدرات آداء كاميرا خلفية متينة واستثنائية، ما يمكن المستخدمين الشباب من التقاط صور العالم المحيط بهم بكل سهولة وأريحية وتوثيق أجمل أوقات حياتهم وتخليدها في صور جميلة وواضحة.

 

سحر الجمال الطبيعي عبر شاشة بانورامية وتصميم بألوان طبيعية مدرجة

قال دافينشي يوما: “البساطة هي أسمى معاني التكلف”. بإمكاننا توظيف هذه المصطلحات في وصف هاتف F11 Pro، والذي تم تصميمه ليكون مرنا وعقلانيا قدر الإمكان. لقد تم تصميم شاشته البانورامية الرائعة بطريقة تسمح بإخفاء الكاميرا الأمامية كليا، ما أعطى للشاشة تأثيرا مميزا يوحي بالوحدة والتجانس. عند مقارنته بهواتف ذكية أخرى، فإن شاشته ذات الـ6.5 بوصات بنسبة شاشة/جسم تساوي 90.9% تعطي صورا أكبر ومجال رؤية أوسع، ما يمكن المستعمل من خوض تجربة ألعاب وتسلية ممتعة للغاية.

بينما كان تصميم هاتف OPPO F9 في قمة الرونق بألوانه المدرجة، يكشف هاتف F11 Pro على خط جديد في مجال التصميم يجمع بين الجمال الطبيعي الخلاب وأناقة الألوان المدرجة. مفعمة بحيوية جمال “الإبداع الطبيعي”، تستلهم علامة OPPO من جمال الضوء الطبيعي المنعكس عبر الجمال الإيقاعي لتدفق ألوان F11 Pro. ولقد تم تحقيق ذلك من خلال إحداث طفرة نوعية في طريقة استخدام المواد وكيفية التعامل معها. آخر نقطة – وليست الأدنى، تقترح OPPO لونا أخضرا فجريا فريدا يمزج بين تدرج اللونين الأزرق والأخضر معا، يذوب كل منهما في الآخر باختلاف درجات الإضاءة والظل لتحرير طاقة كامنة لا مثيل لها في العالم.

بالنسبة لعلامة OPPO، ليست الهواتف الذكية مجرد أجهزة اتصال فحسب، بل هي كذلك تحف فنية بأتم معنى الكلمة، فالهيأة المتلألئة لسلسلة هواتف F11، بألوانها المدرجة وشاشتها البانورامية الأنيقة، تعكس إيمان علامة OPPO الراسخ بهذه القناعة، وكذا فلسفتها الثورية في تصميم هواتفها وفق مبدأ “الإبداع الطبيعي”.  

علاوة على كل الميزات والوظائف المذكورة أعلاه، تصبو سلسلة OPPO F11 إلى تحسين تجربة المستخدم بصفة عامة وكذا عرض حلول لكل المشاكل الشائعة المتعلقة باستخدام الهواتف الذكية، مثل ارتفاع درجة حرارة الجهاز وبطئه وكذا مدة عمر البطارية. دعنا ننتظر ونرى ما سيحدث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × 1 =