آخر الأخبار

بلماضي: المواجهات تزداد صعوبة

كان 2019..

13 يوليو 2019 - 3:38 م

أكد، اليوم السبت، الناخب الوطني جمال بلماضي أن هدف فريقه في كأس الأمم الأفريقية 2019 هو “أن يبكي الجزائريون فرحة” حتى نهائية المنافسة، والتي يأمل أن تكون خاتمتها فوز “الخضر” باللقب القاري لأول مرة منذ 1990.

وقال بلماضي السبت خلال مؤتمر صحفي عقده في القاهرة عشية المواجهة المصيرية أمام نيجيريا بنصف النهائي إن الطريق “شاقة وطويلة”، مشددا على أن عامل الاسترجاع البدني بالغ الأهمية بعد أن لعب فريقه 120 دقيقة في الدور السابق.

وتابع بلماضي في ندوة صحفية قبل مواجهة نيجيريا: “نحن على دراية بالحماس الذي أثاره منتخبنا منذ انطلاق كأس الأمم الأفريقية 2019 لدى الجزائريين، ونعمل جاهدين بأن يستمر بكاء المشجعين فرحة لغاية النهائية”.

وقال “إن عشق الجزائريين لفريقهم ليس وليد اليوم، وإنما مستمر على مدى سنوات فهم لا يبخلون بتقديم الدعم أينما كانوا”.

وأضاف “بالطبع، نشعر بتشجيعاتهم وحماسهم رغم أننا دائما نستعد للمباريات خارج ضغط الجمهور لأجل التركيز على المنافسة”، وتابع قائلا إنه ولاعبيه “يسعون للفوز ويريدون أن يبكي الجزائريون فرحة أمام نيجيريا وبعدها”، مؤكدا أن “حرارة الجمهور هي منبع طاقة إضافية بالنسبة إلى اللاعبين”.

وفي رده على سؤال حول تعطش الجمهور الجزائري للقب القاري، أشار بلماضي إلى أن “الجزائر بانتظار لقب ثان بعد لقب 1990” مذكرا بأن “الطريق شاقة وطويلة” وأن “فريقه قريب من الهدف لكن في الوقت ذاته بعيدا” نظرا لقوة المنافسين.

وكانت الجزائر قد فازت على “الأفيال” مساء الخميس في السويس بركلات الترجيح بعد أن انتهى الوقتان الرسمي والتمديد بالتعادل 1-1. من جهتها، فازت نيجيريا الأربعاء وفي الوقت الرسمي على جنوب أفريقيا 2-1.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × 1 =