آخر الأخبار
عاجـل

إيداع الأمين العام لـ"الأفلان" محمد جميعي الحبس المؤقت بالحراش

ما يجب أن يقال: حزب الله وخلط الأوراق ؟!

2 سبتمبر 2019 - 11:35 ص

الهجمات الإسرائيلية بالطائرات المسيرة على مواقع داخل لبنان، سوريا والعراق هي خطة تدخل في سياق لعبة « Ping-Pong » لأن إسرائيل تعرف أن رد حزب الله سيكون عاجلا لاعتبارات داخلية وخارجية لـ”بن يامين نتنياهو” ولحسن نصر الله.

اعتبارات لها علاقة بالانتخابات وخارجيا لها اعتبارات إقليمية ودولية، أولا إخراج إيران من المأزق الخليجي بالنسبة لحزب الله وإلغاء الحرب الموقوتة عليها من طرف إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية، كذلك كسر شوكة الإمارات والسعودية وإلغاء أي تقارب فعلي مع إسرائيل ولو ظرفيا، كذلك إنقاذ كبرياء إيران من خلال حليفه التقليدي حزب الله وتفكيك الخناق عليها وإعادة ترتيب خريطة الشرق الأوسط من جديد وخلط أوراق بن سلمان ومحمد بن زايد في المنطقة ودغدغة مشاعر المسلمين بانتصارات عسكرية وإعلامية معنوية في الصراع العربي الإسرائيلي، في زمن الذل والهوان العربي والإسلامي وإعادة تحريك عش الدبابير خدمة لمصالح إقليمية ودولية قد تعيد رسم خريطة الشرق الأوسط الكبير وتوزيع الأدوار والمصالح والمنافع قد تكون إيران والولايات المتحدة أكبر المستفيدين من صواريخ حزب الله في ظل المشهد السياسي اللبناني الذي يعتمد على دبلوماسية الحريري والقوة العسكرية لحسن نصر الله، وورقة ضغط قد تستعمل في مفاوضات الملف النووي الإيراني وقد تفك الحصار على طهران ولو إلى حين.     

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر + 3 =