آخر الأخبار
رئيس الجمهورية يترأس اليوم الأحد الاجتماع الدوري لمجلس الوزراء إعادة فتح الشواطئ وفضاءات الترفيه اعتبارا من السبت المقبل في إ... الاتحاد الأوروبي لكرة القدم: عدم الإبلاغ عن قيود السفر قد يتسب... سنوات من التراخي والإهمال سبب الانفجار في ميناء بيروت وفق التح... لبنان: الحكومة تطلب فرض "الإقامة الجبرية" على كل المعنيين بملف... طريقة جديدة لرصد الحطام الفضائي في وضح النهار الجيش اللبناني يُخرج المتظاهرين بالقوّة من وزارة الخارجية في ب... الحكومة الأمريكية تدعم حق المتظاهرين اللبنانيين في "الاحتجاج ا... ألمانيا: مراكز صحية تتلقى تهديدات بوجود قنابل يوفنتوس بطل الدوري الإيطالي يقيل مدربه ساري كرة القدم : الكونفدرالية الافريقية ترسم تواريخ نصف نهائي رابطة... عقد بين ممثلي المتهم حداد و شركة أمريكية : مجلس قضاء الجزائر ي... محكمة سيدي أمحمد تلتمس 4 سنوات حبسا نافذا في حق درارني و بلعرب... بيان اجتماع المجلس الأعلى للأمن حول تقييم الوضع العام في البلا... موسيقى: وفاة الملحن سعيد بوشلوش مولودية الجزائر في رابطة الأبطال و وفاق سطيف في كأس الكنفيدرال... المصادقة على قرار توقيف موسم 2019-2020: ردود افعال الأندية الرئيس تبون ينهي مهام وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي المسبار الصيني يرسل صورة للأرض والقمر وهو في طريقه إلى المريخ إقالة أستاذ جامعي من قيادات "ثورة المظلات" هونغ كونغ، شخص "شري...

مالطا: اغتيال صحفية، رجل أعمال معتقل ورئيس حكومة مطالب بالاستقالة

1 ديسمبر 2019 - 11:07 م

اجتماع لنواب حزب العمال الحاكم في مالطا، يوم الأحد 1/12، لاتخاذ قرار بخصوص مستقبل رئيس الحكومة جوزيف موسكات في ظل أزمة أثارها التحقيق في مقتل صحفية، مع تزايد الضغوط على موسكات من داخل وخارج الحزب ليقدم استقالته بعد أن أدى التحقيق في مقتل الصحفية دافني كاروانا جاليتسيا، المختصة بقضايا مكافحة الفساد، بتفجير سيارتها عام 2017 إلى توجيه اتهامات، يوم السبت 30/11، إلى رجل أعمال تفيد القرائن بأنه على صلة بوزراء ومسؤولين كبار.

وقد نقل رجل الأعمال، ويدعى يورجن فينيش وهو في الثامنة والثلاثين من العمر، إلى محكمة بالعاصمة فاليتا في ساعة متأخرة من مساء السبت واتهم بالتواطؤ في قتل الصحفية. لكنه دفع ببراءته من جميع الاتهامات، وكانت الحكومة قد رفضت في وقت سابق طلب فينيش منحه الحصانة من المحاكمة مقابل كشف معلومات عن مخطط القتل وعن مزاعم الفساد المتعلقة بكيث شمبري كبير موظفي مكتب موسكات سابقا ووزير السياحة السابق كونراد ميزي وآخرين.

وكان برنامج التحقيقات “موفد خاص” على القناة الفرنسية قد بث تحقيقا قبل بضعة أشهر، ألمح فيه إلى العلاقات المريبة التي تربط بين رئيس الحكومة ورجال الأعمال في الجزيرة، بما في ذلك من تحوم حولهم شكوك التورط في أنشطة الجريمة المنظمة.

ودعت أسرة الصحفية كاروانا جاليتسيا رئيس الوزراء إلى الاستقالة، وكانت الصحفية القتيلة قد كتبت تقول إن شمبري وميزي أسسا شركات سرية في بنما. وأضافت أن شركة أخرى، تدعى 17 بلاك، كانت ستصبح وسيلة لإيداع الأموال لهاتين الشركتين، وبعد مقتل كاروانا جاليتسيا، أظهر تحقيق أجرته رويترز وصحيفة تايمز أوف مالطا أن فينيش هو مالك شركة 17 بلاك.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 + أربعة =