آخر الأخبار
كرة القدم : الكونفدرالية الافريقية ترسم تواريخ نصف نهائي رابطة... عقد بين ممثلي المتهم حداد و شركة أمريكية : مجلس قضاء الجزائر ي... محكمة سيدي أمحمد تلتمس 4 سنوات حبسا نافذا في حق درارني و بلعرب... بيان اجتماع المجلس الأعلى للأمن حول تقييم الوضع العام في البلا... موسيقى: وفاة الملحن سعيد بوشلوش مولودية الجزائر في رابطة الأبطال و وفاق سطيف في كأس الكنفيدرال... المصادقة على قرار توقيف موسم 2019-2020: ردود افعال الأندية الرئيس تبون ينهي مهام وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي المسبار الصيني يرسل صورة للأرض والقمر وهو في طريقه إلى المريخ إقالة أستاذ جامعي من قيادات "ثورة المظلات" هونغ كونغ، شخص "شري... إزالة مخيم كبير للمهاجرين غير الشرعيين في ضواحي باريس مالي: المعارضة ترفض الخطة الإفريقية وتصر على استقالة الرئيس وزارة العدل تطلق حيز الخدمة، أرضية إلكترونية جديدة تسمح للأشخا... رئيس الجمهورية يعيّن أمناء عامّين في 6 وزارات الإصابة تبعد مبابي ثلاثة أسابع وقد تحرمه من مواجهة أتالانتا مقاتلة سوخوي-27 روسية تعترض طائرة تجسس أمريكية فوق البحر الأسو... جونسون: 2 مليار دولار لمشاريع المشي والدراجات الهوائية من أجل ... بناء كنيسة آيا صوفيا مصغرة في سوريا... حين يختلط الديني بالسيا... "حميدتي" يعلن عن اختفاء 300 كيلو غرام من الذهب السوداني أسبوعي... ماليزيا: إدانة رئيس الوزراء السابق نجيب عبد الرزاق بالفساد واخ...

ما يجب أن يقال: السعودية مرة أخرى ؟!

9 ديسمبر 2019 - 2:06 ص

حادثة إطلاق النار على قاعدة عسكرية أمريكية بولاية فلوريدا، من مساوئ الصدف قام بها مواطن سعودي؟! مثله مثل من قاموا بتفجيرات 11 سبتمبر 2001، لماذا دائما السعوديين، رغم أن الإرهاب لا دين ولا جنسية له.

ورغم أن السعودية تحارب الإرهاب وهي دولة حليفة للولايات المتحدة الأمريكية ولها تعاون أمني وثيق مع كافة الأجهزة الأمنية الأمريكية.

فهل المشكل لدى بعض السعوديين المتطرفين عقائدي ؟ أم سياسي؟ أم فكري تكفيري؟ وهل يجب على السعودية مراجعة المناهج التعليمية الدينية المتطرفة أم تحسين وتوعية النموذج الاجتماعي والترويج للفكر المعتدل ومراجعة السياسة العامة للسعوديين بعيدا عن التطرف والوصاية المتعصبة للقضاء نهائيا على مخلفات الفكر المتطرف الهدام وبناء وعي وطني مبني على التسامح والاعتدال بعيدا عن السياسة السياسوية والتحرر الفوضوي والعمل كذلك على ترسيخ سياسة وطنية مبنية على حب الآخر وحسن الجوار في إطار المبادئ الإسلامية والعلاقات العربية من أجل خليج عربي متماسك وعالم متآزر، من أجل البرغماتية الدبلوماسية والمصالح الجيوستراتيجية، حتى لا يتصاعد الحقد العالمي ضد السعودية وحتى لا تتنامى الإسلاموفوبيا ويزداد كره الآخر للعرب والمسلمين.

مكافحة الإرهاب واجبة وضرورية ونبذ العنف أساسي وأموال البترول لا تصلح ما أفسده الإرهاب فالوقاية السياسية والاجتماعية خير من العلاج الأمني.

الدين الإسلامي دين تسامح والتسامح أساس التعايش السلمي بين الشعوب والحياة حق مقدس من حقوق الإنسان.         

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × 1 =