آخر الأخبار

إقالة رباحي وقارئة الفنجان !

9 يناير 2020 - 9:02 م

لم يسبق لمدير عام للتلفزيون الجزائري أن أبعد وأقيل بطريقة مهينة مثل التي أقيل بها هذا المعين بالتليفون المدعو سليم رباحي، فهذا الرجل علم بإقالته في خبر لوكالة الأنباء الجزائرية وهو يرتشف فنجان القهوة ! ولا يختلف اثنان على أن هذا الرجل القادم من يومية المجاهد لم يقدم شيئا للتلفزيون الجزائري لا من قبل ولا الآن، بل بالعكس عين 90 % من المسؤولين لا تتوفر فيهم شروط المسؤولية والكفاءة المهنية ما عدا شرط القرابة والصداقة.

هذا الرجل تحول معه التلفزيون الجزائري إلى صندوق بريد وخط تليفون يتلقى منه الأوامر؟ ! لا مبادرات ولا إبداع، فجاء غريبا ورحل غريبا، فطوبى للغرباء (بالمفهوم العكسي) وما بني على باطل فهو باطل، وعلى قول الشاعر نزار قباني “ستعرف بعد رحيل العمر أنك كنت تطارد خيط دخان”.   

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 − سبعة عشر =