آخر الأخبار

بريكولاج بالألوان ؟ !

24 يناير 2020 - 1:55 م

استغرب كل من شاهد لقاء الرئيس مع الصحافة حجم الكارثة في الإخراج الهاوي والتركيب العشوائي للقاء وهي أول خرجة للرئيس مع الصحافة، فإذا كانت الأسئلة في المستوى وإجابة الرئيس في المستوى كذلك، فالطامة الكبرى كانت في الديكور والإخراج والتركيب، بصحيح العبارة “بريكولاج بالألوان.”  

يحدث هذا في وجود أرمادة مكلفة بالإعلام، والظاهر أن المحاباة والمجاملات فعلت فعلتها والمفروض أن خدمة صورة الرئيس فوق كل اعتبار لأن الإعلام المؤسساتي والرئاسي بحاجة إلى كفاءات مهنية تجعل من الصورة إستراتيجية ترافق مجهودات الرئيس وتسوق لسياسته بعيدا عن العاطفة والبريكولاج.

يجب إعادة النظر في طريقة العمل والبداية بإبعاد كل من كان مسؤولا عن تنظيم وإخراج وتركيب لقاء الرئيس مع الصحافة فساعة الحساب قد دقت ويجب أن تحدد المسؤوليات وهذا قبل فوات الأوان وحتى لا تتكرر الكوارث والأخطاء.

ورغم هذا استحسن الشعب خرجة الرئيس الذي خرج عن تقاليد سلفه في تقديس الصحافة الأجنبية وتفضيلها على الصحافة الوطنية فشكرا للرئيس وشكرا للزملاء، ماعدا الديكور والإخراج والتركيب، اللقاء كان مميزا وثريا بصراحة لم نتعودها في الرؤساء السابقين.     

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × خمسة =