آخر الأخبار

النمسا: يريدون تحصين الرياضيين عبر إصابتهم بفيروس كورونا

31 مارس 2020 - 2:20 م

اعترف مسؤول في فريق ريد بول النمسوي المشارك في بطولة العالم للفورمولا واحد، بأنه اقترح نقل عدوى الإصابة بفيروس كورونا المستجد عمدا، إلى السائقين لتحصينهم منه في بداية الموسم، من دون ان تلقى استراتيجيته ترحيبا.

وأوضح هلموت ماركو المسؤول عن برنامج تطوير السائقين في الفريق، يوم الأحد 29/3، في تصريح لقناة “أو آر إف “النمسوية، أنه اقترح “إقامة معسكر كي يصاب السائقون بالفيروس”، مشيرا الى ان هذا الاقتراح كان يشمل أربعة سائقين في الفورمولا واحد، ونحو عشرة سائقين من الشبان، مضيفا “إنهم بصحة ممتازة وبهذه الطريقة سيكونون جاهزين لبدء الموسم”، مشيرا إلى أن فكرته “لم تلق ترحيبا جيدا”.

وتسبب تفشي “كوفيد-19” بتأجيل انطلاق موسم 2020 في بطولة العالم، مع إرجاء سباقات البحرين وفيتنام والصين وهولندا وإسبانيا وأذربيجان، وإلغاء سباقي أستراليا (الافتتاحي) وموناكو، ويبقى السباق الأول المدرج على الموقع الالكتروني للبطولة، حتى الان، هو جائزة كندا الكبرى المقررة على حلبة جيل فيلنوف في 14 حزيران/يونيو، في حين كان من المفترض أن يبدأ الموسم في 15 آذار/مارس على حلبة ألبرت بارك في مدينة ملبورن الأسترالية.

وكان ماركو انتقد في الأسبوع الماضي قرار حكومة بلاده فرض إجراءات العزل المنزلي، كما في عدد كبير من دول العالم لمكافحة تفشي الفيروس، نظرا لانعكاساتها الاقتصادية السلبية، وأوضح أنه “متفاجئ بعض الشيء” لأن “الناس يقبلون بسهولة جميع القرارات التي تتخذ رغما عنهم”.

وتم إغلاق المتاجر غير الضرورية والمدارس والجامعات والقاعات الرياضية أمام العموم منذ منتصف آذار/مارس في النمسا في محاولة لإبطاء انتشار فيروس كورونا المستجد الذي تسبب حتى الآن بوفاة 108 أشخاص في البلاد.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 2 =