آخر الأخبار

التلفزيون وكلاب العصابة ؟ !”

25 أبريل 2020 - 12:33 ص

بدأ التلفزيون الجزائري يسترجع بريقه ويستعيد ريادته للمشهد الإعلامي الجزائري بفضل رؤية وعمل إدارة جديدة على جميع المستويات، إدارة أزاحت من طريقها كل ممارسات العهد البائد، وهذه العودة القوية للواجهة لم تعجب “حراس المعبد’ الذين حركوا كلابهم المسعورة للتهجم على كل من يعمل وبتقدم بالتلفزيون قدما نحو الأفضل تماشيا مع متطلبات المرحلة الجديدة.

لهذا السبب بدأ كلاب العصابة في النباح تحت الطلب بإطلاق الشائعات وترويج الأكاذيب والتشهير بالشرفاء، لكن قافلة التلفزيون الجديد سائرة بثقة رغم نباح الكلاب وكُتاب التقارير والوشايات الكاذبة و”الحلواجية” من أذناب العصابة وخدام القوى غير الدستورية التي عاتت فسادا في التلفزيون وفي البلاد.

وخاتمة القول إن عدتم عدنا ويومها لا يسأل حميم حميما وسنكشف أسرار الأسرار عن الكلاب وأسيادهم.        

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 + 14 =