آخر الأخبار

ما يجب أن يقال: النمسا تتحدى كورونا ؟ !

17 مايو 2020 - 12:01 م

النمسا هذه الدولة الهادئة تعمل في صمت الحكماء، تتحدى وباء كورونا بوعي شعبها ورؤية حكومتها الصائبة في التصدي لهذا الفيروس القاتل العابر للحدود والمناعة بإستراتيجية النمسا الصحية والاجتماعية التي أعطت نتائج إيجابية تستحق الإشادة والتكرار في دول أخرى.

فنسبة تفشي الوباء تراجعت بشكل كبير وبدأت الحياة تعود تدريجيا إلى شوارع فيينا الجميلة وعاد الانتعاش الاقتصادي بفضل سياسة حكومة على رأسها المستشار الداهية “سيباستيان كورتز” الذي أعطى ديناميكية وحيوية لحكومة متجانسة سياسيا تعمل لمصلحة النمسا وشعب النمسا في إطار وحدة أوروبية مضطربة اجتماعيا وسياسيا.

وباء كورونا وجد في النمسا مناعة قوية صحيا وسياسيا لدولة لا تؤمن بالمفاجآت، فالسياسة استشراف وتخطيط وهذا ما فهمته حكومة النمسا وطبقته في ممارساتها اليومية عكس دول أخرى راهنت مصيرها للصدف والمفاجآت.   

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × واحد =