آخر الأخبار

السعودية: من هو ضابط المخابرات السابق الذي يشكو من ضغوط تُمارس عليه لإعادته بالقوة إلى بلاده؟

25 مايو 2020 - 4:39 م

سعد الجبري الحائز على درجة الدكتوراه بالذكاء الاصطناعي والذي عمل في المخابرات السعودية ووزارة الداخلية نحو أربعين عاماً فتولى منصب وزير دولة، كان مقرباً جداً من الأمير محمد بن نايف ولي العهد السابق. الرجل يمتلك الكثير من المعلومات السرية حيث كان له دور فعال في العديد من الملفات الحساسة تتعلق بحماية المنشآت النفطية والحرب على تنظيم ” القاعدة”.  

وسبق أن أقام علاقات واسعة مع أجهزة الاستخبارات في العديد من الدول كالولايات المتحدة وبريطانيا. كما يرجح البعض أن تكون لديه معلومات حساسة تتعلق بولي العهد الأمير محمد بن سلمان، الذي أقاله من منصبه بشكل مفاجئ لدى وصوله الى السلطة. مع احتمال أن يكون السبب وراء ذلك هو لقاء الجبري بمدير المخابرات الأميركية السابق جون برينان دون علم بن سلمان.

منذ عام 2017، اختار الجبري المنفى الطوعي في كندا خوفاً على حياته، رافضاً العودة إلى المملكة على الرغم من الضغوط المتكررة. ويقول نجله إن السلطات السعودية تريد عودة الجبري لما يمتلكه الرجل من اطلاع على ملفات سرية، خلافاً للمعلومات التي سُرّبت وبَرّرت ملاحقته على خلفية تهم فساد.

انتقل الجبري الى كندا بعد الولايات المتحدة التي لم يشعر فيها بالأمان، وخوفاً من أن تسلمه إدارة الرئيس دونالد ترامب السلطات السعودية بحكم العلاقات الوطيدة التي تجمع الطرفين. حتى أن البعض يرى أن الجبري ربما يكون العامل الأساسي الذي يقف وراء الأزمة الدبلوماسية التي اندلعت بين كندا والسعودية عام 2018.

وعندما غادر الجبري إلى كندا بقي اثنان من أولاده الثمانية في السعودية، عمر في الواحد والعشرين من العمر، وسارة في العشرين، ومنعا فيما بعد من السفر الى الخارج للدراسة، وجُمدت حساباتهما المصرفية قبل أن يُستدعيا للتحقيق والضغط عليهما من أجل إرغام والدهما على العودة. وفي 16 آذار مارس الماضي، تم اعتقالهما مع عمهما الستيني، عبد الرحمن، ولا معلومات لدى العائلة حول مكان احتجازهم وعما إذا كانوا لا يزالون على قيد الحياة، في حين لم تؤكد السلطات السعودية اعتقالهم.

هذا ما جاء في صحيفة القدس العربي نقلا عن تقرير نشرته صحيفة “نيويورك تايمز” عقب اتصال من أفراد عائلة الجبري القلقين على ذويهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

7 − اثنان =