آخر الأخبار
كارلوس غصن يدشّن برنامجاً للتدريب الإداري في بيروت: "مشكلة لبن... ليفربول يواصل انطلاقته القوية ويسقط أرسنال الباكستاني منفذ اعتداء باريس الأخير أراد إشعال النار في مبنى "... القوى الأمنية الفرنسية تفكك مخيماً يضم أكثر من 700 مهاجر في من... ميسي يعود للتسجيل تحت قيادة كومان وفاتي يتألق ويبهر مدربه متحف بريطانيا يعيد إلى العراق لوحا سومريا نادرا بعد أن سرق ألمانيا: إقالة متحدث باسم اليمين المتطرف توعّد بـ"خنق المهاجري... قرية رومانية تعيد انتخاب رئيس بلديتها بعد وفاته.. لماذا؟ شابة استفاقت من الغيبوبة بعد سماع تسجيل صوتي لتوتي نجم روما ال... إيقاف دي ماريا أربع مباريات بعد بصقه على مدافع مرسيليا بكين ستطلق محطتها الفضائية الدولية في 2022 و"ناسا" قلقة من "تر... عداء كيني آخر ينظم الى قائمة الكينيين الموقوفين بسبب هروبه من ... دراسة: لمسة الآباء تساعد على تخفيف الألم في أمخاخ الأطفال فتح تحقيق في فرنسا بحق بنك متهم بالتواطؤ في جرائم ضد الإنسانية... كوسوفو: اعتقال صالح مصطفى المشتبه بارتكابه جرائم حرب بين 1998 ... جرح أربعة أشخاص في هجوم بسلاح ناري قرب المقر السابق لمجلة شارل... خرائط غوغل المجانية تقدم خدمة إظهار النقاط الساخنة لانتشار فير... مساعدات أمريكية بمئات ملايين الدولارات من أجل سوريا وجنوب السو... سلطة ضبط السمعي-البصري تعرب عن استهجانها للتلاعب بالصورة الذي ... الرئيس تبون يؤكد على ضرورة "الدفع" بملف الاصلاح الشامل لمنظمة ...

ما يجب أن يقال: “أفريكوم” ودروس الاستدراك ؟ !

29 يونيو 2020 - 8:47 ص

اتفاقية ليبيا ممثلة بحكومة الوفاق مع القيادة العسكرية للقوات الأمريكية بإفريقيا “أفريكوم” بحجة مكافحة الإرهاب، هي في الحقيقة حالة تخبط عسكري وإفلات أمني واضح، والتوقيع على هذه الاتفاقية في هذا الوقت بالذات هو ابتزاز سياسي ويبقى السؤال هو من يبتز من؟

هل أرادت حكومة الوفاق استغلال هذه الاتفاقية أو بالأحرى هذا التنازل لكسب ود الإدارة الأمريكية، خاصة بعد التغلغل التركي في ليبيا وبداية نهاية عهد “الماريشال حفتر” مع تغير موازين القوى في الميدان.

تعددت التسميات والهدف واحد وتبقى مهام أفريكوم في إفريقيا غامضة وغير معروفة، وحتى مساحة تحرك هذه القوات غير معروفة وحتى تعدادها البشري ورقعة تمركزها يبقى سر من أسرار البنتاغون.

فهل التخوف من صعود أو عودة الإسلام السياسي إلى الواجهة هو ما عجّل بالرضوخ إلى شروط “أفريكوم” القوة العسكرية ذات الأبعاد السياسية، وسبق لي أن حاورت في سنة 2008 لبرنامج لقاء الأسبوع الماريشال والقائد السابق لأفريكوم “وليام وورد” عن الأهداف الخفية للمنضمة بإفريقيا، فكان جوابه أن قيادة أفريكوم تبحث دائما عن الاستقرار العسكري وحتى السياسي في القارة الإفريقية وهذا معناه أن ليبيا ستسمح بإقامة قاعدة عسكرية لأفريكوم بإفريقيا وقد تسمح للقوات الأمريكية من مراقبة الساحل والتوسع استراتيجيا نحو المغرب العربي وفق مخططات عسكرية قديمة جديدة تتغير حسب الخريطة الجيوسياسية وحسب المعطيات الدولية والمتغيرات الإقليمية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × ثلاثة =