آخر الأخبار
الوزير الأول: التنمية ليست ببناء هياكل فقط ويجب تعميم الرقمنة في مختلف المجالات هذه هي أهم المحطات المبرمجة في زيارة الوزير الأول اليوم السبت إلى ولاية الجلفة الوزير الأول: الدولة ستقدم قروضا بنكية وتحفيزات للشباب من أجل إنشاء شركات صغيرة ومتوسطة الوزير الأول: المرسوم المنظم للمناطق الصناعية سيصدر قريبا والدولة ستسترجع العقار من المستثمرين المتق... الوزير الأول يدعو المتعاملين الاقتصاديين إلى إقتحام الأسواق الإفريقية رئيس الصين لجيشه: استعدوا للحرب فرنسا تؤكد علو كعبها على كرواتيا واشنطن تعيد تعيين منسق لشؤون التبت وسط توتر متزايد مع الصين "سي إن إن": تحقيق خاص يتتبع أموالا من بنك مصري لحملة ترامب تدشين قاعة الصلاة لجامع الجزائر ليلة المولد النبوي الشريف مجلس الحكومة يدرس إستراتيجية تطوير النقل البحري فيديو: كوريا الشمالية تعرض أكبر وأحدث صواريخها البالستية على الإطلاق اثنان في واحد.. علماء يطورون لقاحا ضد كورونا والإنفلونزا زعيم كوريا الشمالية: كورونا "لم يصب أي مواطن بالبلاد" تقرير استخباراتي: أميركا معرضة لخطر "التفوق الصيني" رئيس وزراء أرمينيا يعلن استعداده لاستئناف عملية السلام مع باكو فوز برنامج الأغذية العالمي بنوبل السلام 2020 رئيس الجمهورية يأمر بإعادة النظر في طريقة تسيير شركة الخطوط الجوية الجزائرية المشروع التمهيدي لقانون المالية 2021 : رئيس الجمهورية يأمر بالاستمرار في تخفيف الأعباء على المواطنين... رئيس الجمهورية يأمر بتسليط أقصى العقوبات على مرتكبي جرائم اختطاف الأشخاص

الرئيس تبون يؤكد على ضرورة “الدفع” بملف الاصلاح الشامل لمنظمة الأمم المتحدة

الجزائر

24 سبتمبر 2020 - 11:29 ص

أكد رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، يوم الاربعاء، على ضرورة “الدفع” بملف الاصلاح الشامل لمنظمة الأمم المتحدة من أجل “تحسين أدائها وتعزيز كفاءتها”، داعيا المجتمع الدولي الى الوحدة والتضامن وتجاوزِ الخلافات لمواجهة الظرف العصيب الذي يمر به العالم.

وقال الرئيس تبون في كلمة ألقاها أمام الدورة العادية ال75 للجمعية العامة للأمم المتحدة، عبر تقنية التواصل المرئي عن بعد، أن “منظمتنا التي أنشئت في أعقاب مأساة بشرية رهيبة، لا تزال أدوارها وأداؤها محل تباين بين نجاح واخفاق في ظل تحديات دولية متعددة ومتزايدة أبرزت الكثير من الاختلالات في النظامِ الدولي، لاسيما في ظل الظروف الصحية الراهنة”، مبرزا في نفس السياق ان “إيماننا بحاجتنا إلى منظمة أُممية قوية يجعلنا نؤكد مجددا على ضرورة الدفع بملف الإصلاح الشامل لمنظمتنا لتحسينِ أدائها وتعزيز كفاءتها” ، مجددا “تمسك الجزائر بموقف الاتحاد الإفريقي وِفق توافق إيزلويني وإعلان سرت، داعية إلى ضرورة التوصل إلى حلول سريعة من خلال المفاوضات الحكومية بشأن مسألة التمثيل العادل في مجلس الأمن وزيادة عدد أعضائه والمسائل الأخرى ذات الصلة”.

وذكر بالمناسبة ان الجزائر “سعت خلال 58 سنة مضت على انضمامها ” لهذه المنظمة “للدفاع عن السلم والأمن الدوليين من خلال بناء سياستها الخارجية حول مبادئ ترقية الحلول السلمية للنزاعات وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول واحترامِ سيادتها ووحدتها وحق الشعوب في تقرير مصيرها والتصرف في ثرواتها”، معبرا عن “فخره بالنتائج المحققة، والتي أكدت أَن الوساطة المخلصة للدبلوماسية الجزائرية كانت محورية في حل العديد من الأزمات الشائكة والصراعات الاقليمية والدولية”، وهي لا تزال –يضيف رئيس الجمهورية– “متجندة لخدمة هذا الهدف النبيل مع احترام قرارات الأمم المتحدة”.

كما أكد الرئيس تبون بهذه المناسبة أنه “بناء على هذه المقاربة، عملت الجزائر ولا تزال على التقريب بين الإخوة في ليبيا ودعوتهم للانخراط بشكل بناء في العملية السياسية برعاية الأممِ المتحدة من أجل الخروجِ من الأزمة وفقا لإرادة الشعب الليبي ورفض كل التدخلات الخارجية التي تعد مساسا بسيادته، وترحب الجزائر بإعلاني وقف إِطلاقِ النار المعبرِ عنهما مؤخرا، داعية الأطراف المعنيةَ الى ترجمته على أرض الواقع دون انتظار”.

كما أبرز رئيس الجمهورية أن الجزائر “تتابع عن قرب الوضع الحساس في مالي، وتضطلع إلى عودة سريعة للنظامِ الدستوري من خلال مرحلة انتقالية توافقية تكرس ارادة الشعب المالي”، مؤكدا في نفس الاطار ان “بلادنا تبقى على قناعة بان اتفاق السلم والمصالحة الوطنية المنبثق عن مسار الجزائر يبقى الاطار الأمثل من أجل رفعِ تحديات الحكامة السياسية والتنمية الاقتصادية في هذا البلد بمرافقة حكيمة وصادقة من المجتمع الدولي”. 

القضية الفلسطينية مقدسة ولا تقبل المساومة

وفيما يخص القضية الفلسطينية، جدد الرئيس تبون التأكيد على أنها “تبقى بالنسبة للجزائرِ وشعبها قضية مقدسة، بل أم القضايا”، مجددا “دعم الجزائر الثابت للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة وحقه غيرِ القابل للتصرف أو المساومة في إقامة دولته المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس الشريف”، معبرا عن قناعته بأن “تسويتها تعتبر مفتاح الاستقرارِ في الشرق الأوسط”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر + 10 =