آخر الأخبار
رسالة السفير النمساوي ''بيتر إلسنر ماكاي'' بمناسبة اليوم الوطني لجمهورية النمسا الوزير الأول: التنمية ليست ببناء هياكل فقط ويجب تعميم الرقمنة في مختلف المجالات هذه هي أهم المحطات المبرمجة في زيارة الوزير الأول اليوم السبت إلى ولاية الجلفة الوزير الأول: الدولة ستقدم قروضا بنكية وتحفيزات للشباب من أجل إنشاء شركات صغيرة ومتوسطة الوزير الأول: المرسوم المنظم للمناطق الصناعية سيصدر قريبا والدولة ستسترجع العقار من المستثمرين المتق... الوزير الأول يدعو المتعاملين الاقتصاديين إلى إقتحام الأسواق الإفريقية رئيس الصين لجيشه: استعدوا للحرب فرنسا تؤكد علو كعبها على كرواتيا واشنطن تعيد تعيين منسق لشؤون التبت وسط توتر متزايد مع الصين "سي إن إن": تحقيق خاص يتتبع أموالا من بنك مصري لحملة ترامب تدشين قاعة الصلاة لجامع الجزائر ليلة المولد النبوي الشريف مجلس الحكومة يدرس إستراتيجية تطوير النقل البحري فيديو: كوريا الشمالية تعرض أكبر وأحدث صواريخها البالستية على الإطلاق اثنان في واحد.. علماء يطورون لقاحا ضد كورونا والإنفلونزا زعيم كوريا الشمالية: كورونا "لم يصب أي مواطن بالبلاد" تقرير استخباراتي: أميركا معرضة لخطر "التفوق الصيني" رئيس وزراء أرمينيا يعلن استعداده لاستئناف عملية السلام مع باكو فوز برنامج الأغذية العالمي بنوبل السلام 2020 رئيس الجمهورية يأمر بإعادة النظر في طريقة تسيير شركة الخطوط الجوية الجزائرية المشروع التمهيدي لقانون المالية 2021 : رئيس الجمهورية يأمر بالاستمرار في تخفيف الأعباء على المواطنين...

مساعدات أمريكية بمئات ملايين الدولارات من أجل سوريا وجنوب السودان والساحل الأفريقي

25 سبتمبر 2020 - 8:05 م

قالت الولايات المتحدة يوم الخميس 24 سبتمبر 2020 إنها ستقدم أكثر من 720 مليون دولار من أجل المساعدات الإنسانية لمواجهة الأزمة في سوريا، إلى جانب قرابة 152 مليون دولار لمنطقة الساحل الأفريقي و108 ملايين دولار لجنوب السودان.

صرح بذلك نائب وزير الخارجية ستيفن بيجون خلال فعالية على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك. وقال إن الأموال ستذهب “للسوريين داخل البلاد ولمن هم في أمس الحاجة إليها في جميع أنحاء المنطقة”. وفي المؤتمر نفسه، أعلن جون بارسا القائم بأعمال مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية تقديم نحو 108 ملايين دولار لمواجهة الأزمة الإنسانية في جنوب السودان.

وقال بارسا أيضا إن واشنطن ستقدم حوالي 152 مليون دولار مساعدات إنسانية جديدة للنيجر ومالي وبوركينا فاسو وموريتانيا، لمساعدتها في التعامل مع نزوح السكان وانعدام الأمن الغذائي بسبب الصراع في منطقة الساحل الصحراوي. وقال بيجون إن المبلغ سيرفع إجمالي الدعم الأمريكي لسوريا منذ بداية الأزمة إلى ما يربو على 12 مليار دولار.

وأدت حملة قمع شنها الرئيس السوري بشار الأسد على المتظاهرين في عام 2011 إلى اندلاع حرب أهلية. وتدعم إيران وروسيا الحكومة السورية بينما تدعم الولايات المتحدة المعارضة. وفر الملايين من سوريا كما نزح الملايين عن ديارهم في الداخل. وفي يوليو تموز، فرضت الولايات المتحدة عقوبات جديدة تهدف إلى قطع الأموال عن حكومة الأسد.

وتلقي السلطات السورية باللوم على العقوبات الغربية في معاناة المدنيين على نطاق واسع إذ أدى انهيار العملة إلى ارتفاع الأسعار ويواجه الناس صعوبة لشراء المواد الغذائية والإمدادات الأساسية. وتقول الولايات المتحدة إن عقوباتها على سوريا لا تهدف إلى الإضرار بالشعب السوري ولا تستهدف المساعدات الإنسانية. وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إن الأمطار الغزيرة والقتال بين الجماعات المسلحة وانعدام الأمن الغذائي إلى جانب الوضع الاقتصادي المتردي وجائحة كوفيد-19 اجتمعت كلها لتؤدي إلى تفاقم الأزمة الإنسانية الحادة في جنوب السودان.

وأضاف بومبيو أن الأموال الموجهة إلى جنوب السودان سيجري إرسالها لمساعدة سكان جنوب السودان داخل البلاد وفي الدول المجاورة. وفي عام 2018 أنهى جنوب السودان رسميا حربا أهلية استمرت خمسة أعوام وراح ضحيتها نحو 400 ألف شخص، وتسببت في مجاعة وخلقت أزمة لاجئين واسعة النطاق، إلا أن الجهود المبذولة لاستكمال عملية السلام تعثرت.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة − 2 =