آخر الأخبار

انتخابات السينا ونهاية التزوير

8 يناير 2019 - 4:59 م

أكدت نتائج الانتخابات الجزئية لمجلس الأمة أن عهد المال الفاسد وتأثيره في الانتخابات قد ولى وقد يصبح من الماضي، في ظل إشراف العدالة التي أثبتت أن زمن التزوير لحزب معين والذي بدأ منذ 1997 قد ولى كذلك.

وهذا يبشر بالخير لغد أفضل لدولة القانون ولنزاهة الانتخابات فقافلة العدالة ماضية في سيرها نحو أخلقة العمل الانتخابي، رغم نجاح المزورين والمفسدين الذين تعودوا على نتائج الكوطات وإكراميات الأجهزة.

فالزمن تغير بتغير الرجال والمسؤولين ودوام الحال من المحال ولا يجب أن نستغرب من شكاوي المزور من التزوير؟ فمن شب على شيء شاب عليه والروح الرياضية مطلوبة في العمل السياسي ومن تعود على التزوير والمال الفاسد بالأمس عليه أن يتعود اليوم على النزاهة وعلى نتائج الاقتراع وحدها لأن التزوير الانتخابي مات وكثرة البكاء لا تحيي الأموات.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × 5 =