آخر الأخبار
عاجـل

وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي أثناء جلسة في محاكمته

السلطة وفوبيا السلالم ؟ !

26 مايو 2019 - 2:24 ص

الحراك الشعبي يدخل أسبوعه 14 بمسيرات سلمية حضارية، تريد رحيل كل رموز العصابة وتحرير الجزائر من فلول الفساد وتطبيق المادة 07 و 08 من الدستور.

لكن هذه المطالب الشرعية حركت الطابور الخامس وبقايا العصابة لإجهاض هذه الثورة الشعبية خدمة لمخططات المتعطشين للسلطة ولحلم المماليك، وما سبب غلق سلالم البريد المركزي بحجة ترميمها وإنما لمنع ظهور شعارات الحراك المنددة ببقايا العصابة إلا أسلوب من أساليب التضييق على الشعب، لكن أفكار الحراك هي أفكار شعب برمته وليست أفكار عصابة أو عصبة، وشعارات الجمعة هي شعارات يومية أصبح يتغنى بها الجزائريون كل يوم وفي كل مكان، والدارس للتاريخ يعرف جيدا أن الثورات الشعبية مثل التسونامي لا أحد باستطاعته التصدي لها، فالشعب أراد الحياة ولا بد أن يستجيب القدر.         

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة عشر + 19 =