آخر الأخبار

محاكمة من أجل الوطن والتاريخ ؟ !

9 ديسمبر 2019 - 2:22 ص

يحيا العدل، وأخيرا حكم زبانية العصابة ورموزها قي ملفات فساد ونهب المال العام والثراء الفاحش.

من كان يحلم أنه يأتي فيه يوم ويرى سلال وأويحيى وحداد ومعزوز وبقية أثرياء الرشاوي والقروض البنكية وراء القضبان ويحاكمون بكل نزاهة؟

إنها جزائر ما بعد 22 فيفري 2019، جزائر ما بعد حكم العصابة ولا أحد فوق القانون والكل سواسية أمامه ولا نهب بعد اليوم ولا سلطة للعصابة وأذنابها، فتحية تقدير للعدالة ورجالها الشرفاء والخزي والعار لرموز العصابة، محاكمتهم هي انتصار للوطن والتاريخ الذي سيسجل أن زمن العصابة قد ولى وأن كل من سوّلت له نفسه سرقة المال العام والثراء الفاحش مصيره مثل مصير كل السراق والحرامية والأندال.

فتحيا العدل وتحيا الجزائر وإلى الجحيم يا عصابة ولو كره كلابك ورجال المال الفاسد والخلايا النائمة ممن استنزفوا أموال البنوك في مشاريع وهمية وبحصانة برلمانية، سيف العدالة سيطالهم مهما طال الزمن أو قصر ولهم في أسيادهم عبرة وعبر.   

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 − إحدى عشر =