آخر الأخبار
إيقاف دي ماريا أربع مباريات بعد بصقه على مدافع مرسيليا بكين ستطلق محطتها الفضائية الدولية في 2022 و"ناسا" قلقة من "تر... عداء كيني آخر ينظم الى قائمة الكينيين الموقوفين بسبب هروبه من ... دراسة: لمسة الآباء تساعد على تخفيف الألم في أمخاخ الأطفال فتح تحقيق في فرنسا بحق بنك متهم بالتواطؤ في جرائم ضد الإنسانية... كوسوفو: اعتقال صالح مصطفى المشتبه بارتكابه جرائم حرب بين 1998 ... جرح أربعة أشخاص في هجوم بسلاح ناري قرب المقر السابق لمجلة شارل... خرائط غوغل المجانية تقدم خدمة إظهار النقاط الساخنة لانتشار فير... مساعدات أمريكية بمئات ملايين الدولارات من أجل سوريا وجنوب السو... سلطة ضبط السمعي-البصري تعرب عن استهجانها للتلاعب بالصورة الذي ... الرئيس تبون يؤكد على ضرورة "الدفع" بملف الاصلاح الشامل لمنظمة ... مليارديرات أمريكيون يتبرعون بـ20 مليون دولار لتسديد ديون سجناء... روسيا توسّع لائحة الأوروبيين الممنوعين من دخولها وتتهم الاتحاد... بلغاريا تمهل دبلوماسيين روسيين 72 ساعة لمغادرة البلاد بسبب اته... ماذا لو حقق ترامب و بايدن تعادلا بالأصوات؟ أول رحلة جوية بين إسرائيل والبحرين بعد التطبيع سعوديون في المنفى يعلنون تأسيس حزب سياسي معارض سان جرمان يحاول إغراء لاعب دولي في توتنهام ومورينيو يستعبد ذلك إنشاء هيكلين قضائيين إقليميين لمعالجة القضايا الخطيرة والمعقدة المحاكمة عن بعد سمحت بمواصلة سيرورة العدالة خلال الأزمة الصحية

البرلمان و got talent ؟ !

14 فبراير 2020 - 6:36 م

من مزايا الحراك الشعبي أنه حرر الشعب الجزائري من العصابة وأذنابها وتحرر معه المجلس الشعبي الوطني من أوامر القوى غير الدستورية ومن تأثير ونفوذ المال الفاسد ؟ !
فمداخلة النواب أثناء عرض الوزير الأول لبرنامج عمل الحكومة لقيت استحسانا لدى الشعب الجزائري الذي عوده البرلمان من قبل على لغة الخشب ولغة التملق والتزلف أيام “طليبة” ونواب المال الفاسد، فاليوم البرلمان على رأسه الإعلامي “سليمان شنين” رجل لا يزايد أحد على وطنيته ولا على مشاركته في الحراك المبارك.
ونفس الشيء ينطبق على النائب والصوت الحر “نزيه بن رمضان” الإعلامي المثقف والمتحرر من لغة الخشب، والذي أكد خلال مداخلاته الأخيرة أثلجت صدور الأغلبية من الشعب وأعطت مصداقية للبرلمان كما لنزول الوزير الأول للبرلمان فرصة لاكتشاف المواهب والكفاءات التي كانت مهمشة في زمن العصابة وكلابها المسعورة التي كانت تقمع كل صوت حر في البرلمان.
ولذلك يبقى الأمل قائما بعد انتخاب تبون رئيسا للجمهورية لأن بوادر التغيير بدأت في الظهور لذلك يجب أن نشجع كل وطني أصيل يعمل من أجل محو آثار العصابة من أجل غد مشرق لوطن اسمه الجزائر.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة − 2 =