آخر الأخبار
الرئيس المدير العام لسوناطراك خامس أفضل رئيس تنفيذي في الشرق الأوسط وشمال افريقيا حاكم نيويورك على خطى "ذئب هوليوود".. تفاصيل مشينة لأفعاله ترامب يعود إلى ولايته المحببة.. والخلاف يشتعل مع كوشنر حجبته في "واتساب".. فأنهى حياتها عرضت 1500 دولار لقتل حماتها.. وامرأة فضحتها ترامب "غاضب" من الحزب الجمهوري.. ويوجه رسالة "تحذيرية" رسالة للبابا من الموصل: "الأخوة أقوى من صوت الكراهية" 90 دقيقة فقط.. طائرة مذهلة تستعد لعبور الأطلنطي "تهديد فعلي".. البيت الأبيض يحذر من خرق تطبيق بريد ميكروسوفت لأول مرة.. مركبة الفضاء "برسفيرانس" تتجول على المريخ من يوليو.. قانون "ثوري" جديد في ملاعب كرة القدم بوكيتينو يكشف مستقبل مبابي مع سان جرمان..وتطورات إصابة نيمار كلوب: إنهاء الموسم خارج المربع الذهبي لن يؤدي إلى رحيل جماعي ولاية أريزونا تعلن إنهاء الإغلاق المفروض بسبب كورونا 16 قتيلا بأيدي مسلحين في شمال غربي نيجيريا أميركا تعتقل 100 ألف مهاجر على الحدود المكسيكية في شهر كيم كارداشيان تكشف تعرضها للتنمر: شبهوني بحوت قاتل مواجهات وأعمال تخريب في السنغال بعد اعتقال مرشح رئاسي سابق بعد نصف قرن من الجدل.. هدف المونديال "اللغز" يقترب من الحل رئيس البرازيل لمواطنيه: توقفوا عن "النحيب" بشأن كورونا
اقتصاد1سلايدر

فضيحة تهز سوناطراك اسمها زيوت “أوغستا”

كشف، الرئيس المدير العام الأسبق لسوناطراك، عبد المجيد عطار، لـ”الجزائر دبلوماتيك”، أن شركة سوناطراك تحصلت على رخصة لمدة سنتين من السلطات الإيطالية لاستغلال المصفاة النفطية “أوغستا” (Augusta) بجزيرة صقلية، رغم احتجاجات نقابة العمال، إلا هنا الأمر عادي لكن غير العادي هو الشرط الذي وضعته الشركة الأمريكية “إكسون موبيل” (exxon mobile) وهو احتكار زيوت المصفاة لمدة سنتين أي المدة التي حددتها السلطات الإيطالية لشركة سوناطراك يعني احتكار زيوت المصفاة وإعادة بيعها في أوربا.

 

وقال، عبد المجيد عطار، أن مصفاة “أوغيستا” النفطية تحوز على 25 % من سوق الزيوت في أوربا، ما يحيلنا على السؤال: “ماذا بقي للمصفاة؟؟”

 

كما أكد عطار، في اتصال هاتفي مع “الجزائر دبلوماتيك”، أن سوناطراك بإمكانها أن تبدأ في جني الأرباح من هذه المصفاة بعد 08 سنوات كما أشار إلى أن المصفاة أنشأت سنة 1949 ، وأن بنك سوسييتي جنرال الفرنسي هو من قيّم سعر شراء المصفاة، الذي يقارب الـ 800 مليون دولار.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 + 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى