آخر الأخبار
المدير العام لموقع الجزائر ديبلوماتيك يهنئ الزملاء والشعب الجزائري بأحرّ التهاني بمناسبة حلول رمضان "مطلوب دولي".. يحيى موسى وقرار إغلاق قنوات الإخوان في تركيا رقم قياسي للإصابات.. الهند الثانية عالميا بعدد إصابات كورونا سد النهضة.. هذه هي تفاصيل الموقف الأميركي فيديو لحظات الرعب.. مواجهة بالرصاص في هاواي منتدى الإستثمار و تطوير المؤسسات يُكرّم الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك السيّد توفيق حكّار رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه سمو أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتبادل ورئيس جمهورية مصر العربية السيد عبد الفتاح السيسي في اتص... غدا الثلاثاء أول أيام شهر رمضان المبارك رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون ينشر تغريدة على حسابه في تويتر رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه السيد قيس سعيد رئيس الجمهورية التو... بعد شائعات التسريب.. "كلوب هاوس" تنفي وقوع الاختراق ممنوعات في دراما رمضان.. هل تنجح في ضبط المشهد التلفزيوني؟ مفاجأة كبرى بحادث قطاري أسيوط.. حشيش وترامادول "وتوقيع مزور" "الكوكب المهاجر".. تساؤلات الحياة بدون الشمس مسؤول نووي إيراني: انقطاع الكهرباء بمنشأة نطنز "إرهاب نووي" ترامب يقول إنه سيساعد حزبه الجمهوري على استعادة الكونغرس زيدان يرد على كومان.. ويؤكد: "نحن على حافة الهاوية" الادعاء الإيطالي يرفض محاكمة سالفيني على سياسة الهجرة رئيس وزراء اليونان يطالب بالتحقيق في اغتيال صحفي قتل بـ17 رصاصة (صور)
آراء وتحاليل

ما يجب أن يقال: المغرب واليد الممدودة  !

خطاب صديقنا الملك عن العلاقات الجزائرية المغربية وعن وحدة الشعبين وكذلك عن فوز الجزائر بكأس إفريقيا وتشجيع المغاربة للمنتخب الجزائري، خطاب عاطفي خالي من الدبلوماسية والمفردات السياسية، خطاب موجه للشعب الجزائري أو بالأحرى للحراك الشعبي الذي يطالب بالتغيير الجذري.

المغرب عودنا على استغلال الفرص والأزمات والأحداث السياسية لدغدغة مشاعر الشعب الجزائري والنزول بالخطاب السياسي إلى الحوار الشعبوي، ففي 1992، حاول الملك الحسن الثاني رحمه الله الاستثمار في الأزمة الأمنية؟ وفتح حدوده البرية للإرهابي “لعيادة” وغيره وحاول مساومة الجزائر بتسليم أمراء الإرهاب مقابل فتح الحدود، واليوم في عز الحراك الشعبي ونشوة الانتصار الكروي يحاول صديقنا الملك محمد السادس تذكيرنا بالوحدة الشعبية وبفتح الحدود ؟!

صحيح ولا أحد ينكر، هذا الشعب الجزائري والمغربي شعب واحد ونؤمن بالوحدة المغاربية ونحن مع فتح الحدود البرية، لكن هناك ملفات عالقة بين البلدين لا تقبل التجزئة، خاصة في مكافحة تهريب المخدرات ومكافحة الإرهاب والتهريب.

لذلك يجب حلحلة كل هذه الملفات وإبداء النوايا الحسنة من أجل علاقات دبلوماسية مبنية على المصالح المشتركة وحسن الجوار خدمة لشعبين تربطهما علاقات اللغة والدين والتاريخ والجغرافيا.

فخطابات الملك الشعبوية توهم الرأي العام في البلدين على أن الجزائر هي من ترفض الحوار وهي من غلق الحدود ؟! ولا تريد الخير للشعبين وهذا خطأ لأن المعوقات التي تقف ضد فتح الحدود كثيرة المعلنة وغير المعلنة.

ومع ذلك نحن نكن كل الاحترام والمحبة للشعب المغربي الشقيق ونتمنى حل كل المشاكل والملفات من أجل مغرب الشعوب واتحاد مغاربي قوي.  

 

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى