آخر الأخبار
وزير العدل، حافظ الأختام يستقبل الـمُنسّق الـمُقيم لـمــنظمة الأمم المتحدة بالجزائر الصين تعلن سبب ظهور منطاد لها في سماء الولايات المتحدة "بوليتيكو": ضباط أمريكيون سابقون يقودون حملة لإرسال متعاقدين عسكريين إلى أوكرانيا صحيفة: السعودية تستعد لاستيراد البيض بيل غيتس: لماذا يفضّل الملياردير الأمريكي الإنفاق على اللقاحات أكثر من السفر إلى المرّيخ؟ الفيلم الأعلى إيرادا في السينما الروسية على شاشات الشرق الأوسط قريبا تونس.. إعفاء المدير العام لحرس الحدود وعدد من الإطارات الأمنية بجرجيس Xiaomi تنافس سامسونغ بحواسب لوحية مميزة آل الشيخ يكرم عائلة الراحل طلال مداح في “ليلة صوت الأرض” تسلا خسرت 140 مليون دولار من استثماراتها في بيتكوين خلال 2022 لقاء بين الملكة رانيا وجيل بايدن “ساندويتش برغر”.. يجتذب أكثر من 3 ملايين مشجع لفريق “مغمور” الملكة الراحلة إليزابيث الثانية تودع ورقة نقدية أسترالية رسائل شخصية للأميرة ديانا للبيع في مزاد علني عقار لعلاج السكري يظهر قدرة على تقليل الأحداث القلبية الوعائية لدى الرجال أكثر من النساء تحليل لـ”المعيار الذهبي” يزعم أن أقنعة الوجه أحدثت “تأثيرا طفيفا أو معدوما” بالنسبة لعدوى “كوفيد”! رجل الأعمال الهندي أداني يتعرض لمزيد من الخسائر هل تسمح ولاية أمريكية بالتبرع بالأعضاء مقابل تخفيف عقوبة السجن؟ كيف تستعد الولايات المتحدة لمواجهة عسكرية محتملة مع الصين؟ ميشوستين: روسيا تمتلك نظائرها الخاصة لمعظم البرمجيات الأجنبية
آراء وتحاليل

حديث الإثنين: سباق اللقاحات …الحرب السرية

بعد عام من ظهور أول حالة كورونا عبر العالم و مع استمرار الفيروس اللعين في حصد الأرواح و تكريس النكبات الصحية و الاقتصادية و الاجتماعية ,  بدأت معالم سباق محموم لتقديم اللقاح المناسب للبشرية حيث تسارع الدول لتطوير اول لقاح فعال مضاد للفيروس و من الطبيعي أن الدولة التي سيعود لها سبق الإكتشاف ستحظى بتقدير عالمي كبير ناهيك عن الأرباح التي ستجنيها من اللقاح الذي ينتظره الملايين .

و مع هذا السباق المحموم اندلعت معركة جديدة لا يتورع فيها أي طرف عن تسديد أي نوع من الضربات لمنافسيه لان ثمة حسابات سياسية و  إستراتجية  متعلقة بالامن القومي منها البيانات المتعلقة بالمرضى و التجارب العلاجية التي ستكون سلاحا من نوع اخر و الأهم من ذلك الريادة العالمية في مجال الطب و البحث العالمي و الحصول على أرباح مالية خيالية .

اليوم تحاول الصين أن تكون في الصدارة و هي التي سجلت أول حالة العام الماضي و تملك من الخبرة البيولوجية الكثير لتكرس واقع قوة ناعمة عظمى حتى إن تطلب الامر التعاقد مع مختلف جامعات العالم كما تحول الامر لدى الروس  إلى سباقٍ لا يقل ضراوة عن سباق التسلح  إبّان فترة الحرب الباردة وهو ما جعل بوتين يطلق على اللقاح  اسم “سبوتنيك 5″،للدلالة على رمزية *سبوتنيك 1* في خمسينيات القرن الماضي

في الولايات المتحدة أخذ السباق صبغة سياسية رئاسية و هو ما إضطر الرئيس ترامب الى محاولة الحصول على اللقاح بأي ثمن للبقاء في البيت الأبيض غير ان الفيروس كان اقوى و كان سببا في هزيمته . أما أوروبا المتراجعة أصلا  فتسارع الزمن لاقتناء اللقاح في محاولة لإنقاذ إقتصادياتها و ضجر شعوبها .

و مع كل هذا تقف البشرية منهكة حائرة ترى من تصدق؟  و على من تعول ؟ على اللقاح الأمريكي الألماني لفايزر و بيونتك ام على أكسفورد البريطاني  ام على سبوتنيك الروسي ام على سينوفاك الصيني ؟ و ماذا لو تبين ان الإعلان عن كل هذه اللقاحات لم يكن الا سباقا سياسيا محموما لان الدواء قد لا يكون غدا.

يقلم كريم بوسالم

 

 

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. السلام عليكم اخي الكريم
    نتمني المزيد من المقالات عن الجزائر والتلقيح هل مت جديد عندكم من فضلكم.
    تحياتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 − 10 =

زر الذهاب إلى الأعلى